العراق يتحفّظ على بيان الجامعة العربية ولم يقبل بإدانة إيران كدولة

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، عن تحفّظ العراق على نقاط كثيرة في البيان الختامي للجامعة العربية الذي أيّد مواقف السعودية ضد إيران، في حين أكّد عدم خروج العراق عن الإجماع العربي، أشار الى رفض بغداد إدانة إيران كدولة.
وقال الجعفري في كلمة له عقب انتهاء الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب اطلعت عليها “الصباح الجديد”، إن “اجتماع وزراء الخارجية العرب كان فرصة لتوصيل رؤية ووجهة نظر العراق بشأن الأزمة بين السعودية وإيران”، مشيراً إلى “أنني حذّرت في كلمتي من التمادي لأن من شأن التوتر أن يعم المنطقة”.
وأضاف الجعفري، “أننا اختلفنا على نقطة أساسية وهي أن هناك إدانة للحكومة الإسلامية في إيران، ونحن لا نريد أن ينسحب فعل مجموعة هاجمت السفارة على الدولة”، مؤكّداً “أننا لا نقبل بإدانة إيران بل إدانة المرتكبين ولا سيما أن طهران قامت بخطوات مهمة بضمنها فصل أحد المسؤولين لتقصيره”.
وأكّد الجعفري، أنه “عند التصويت أبدينا ملاحظاتنا وتحفظاتنا وقمنا بتسجيل ورقة مدونة ودفعناها الى الإدارة”، مبيناً أنه “تم التحفظ وإبداء ملاحظات على نقاط كثيرة جداً، لكننا لا نخرج عن الإجماع العربي”.
وكان الأمين العام ل‍‍جامعة الدول العربية نبيل العربي أعلن، في وقت سابق من يوم الأول من أمس الأحد (10 كانون الثاني 2016).
، عن دعم العراق للبيان الختامي للجامعة الداعم لمواقف السعودية ضد إيران.
وأكّد البيان الختامي لاجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ، دعمه لمواقف وإجراءات السعودية ضد إيران وذلك على خلفية مهاجمة السفارة السعودية في إيران، فيما دعا الى تشكيل مجموعة عمل لعرض الأزمة مع إيران على الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة