الأخبار العاجلة

ألمانيا: فائض الموازنة لمواجهة أزمة اللاجئين

الصباح الجديد ـ وكالات:
أظهرت نتائج بيانات رسمية أصدرتها مصلحة الدولة للإحصاءات في الصين مواصلة انخفاض مؤشر أسعار المنتجين في الصين في العام 2015، ما يشير إلى وجود ضغط انكماشي على الاقتصاد، وذلك فيما تواصل أسعار النفط الخام تراجعها متأثرة باستمرار تخمة المعروض العالمي وقتامة آفاق الطلب مع ارتفع الدولار أكثر من 0.5 % أمام اليورو والين.
وأشارت البيانات الصادرة من بكين إلى أن مؤشر أسعار المنتجين الذي يقيس تكاليف البضائع عند بوابة المصنع، انخفض بنسبة 5.2 بالمئة على أساس سنوي في العام 2015، متوسعاً عن نسبة 1.9 بالمئة المسجلة في العام 2014.
وانخفض المؤشر المذكور في شهر كانون الأول الماضي بنسبة 5.9 بالمئة مقارنة بالعام الماضي، من دون تغير عن النسبة المسجلة في شهر تشرين الثاني الماضي، مسجلا تراجع مستمرا للشهر الـ 46 على التوالي، كما سجل المؤشر ذاته في الشهر الماضي انخفاضا بنسبة 0.6 بالمئة على أساس شهري، وقد أرجعت المصلحة سبب التراجع المسجل بشكل رئيس إلى انخفاض أسعار النفط والغاز الطبيعي، والحديد وصهر المعادن وإمدادات مناجم الفحم وغاز الوقود.
ونقلت وكالة (شنغهاي) الصينية عن تشيوى هونغ بين المحلل في مصرف «إتش إس بي سي» القول إن «ارتفاع ضغط الانكماش الناتج عن ضعف الطلب سيفرض مخاطر رئيسية في العام الجاري 2016 «، داعيا إلى «تطبيق إصلاح لتسهيل السياسات والقضايا المتعلقة بالإمدادات لمعالجة هذه المشكلة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة