مقاتلة أميركية تحلّق فوق كوريا الجنوبية

بيونغيانغ ـ بي بي سي:
حلقت مقاتلة أميركية من طراز بي 52 فوق كوريا الشمالية في استعراض للقوة بعد أن قالت كوريا الشمالية إنها اختبرت بنجاح قنبلة هيدروجينية.
وكانت بيونغيانغ أعلنت إنها فجرت قنبلة هيدروجينية تحت الأرض في وقت سابق من الأسبوع الجاري وسط إدانات دولية، ولكن خبراء أبدوا تشككهم في المزاعم الكورية الشمالية.
وقال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون إن الاختبار كان إجراء للدفاع عن النفس للحيلولة من دون وقوع حرب نووية مع الولايات المتحدة.
ونقلت وسائل الإعلام الكورية الشمــالية عنــه قـوله «إنه حق مشروع لدولة ذات سيادة وإجراء عادل لا يمكن لأحد أن ينتقده».
وبصورة تقنية ما زالت الدولتان في حالة حرب، حيث انتهى النزاع الأهلي بينهما عام 1953 بهدنة وليس بمعاهدة سلام.
وقال اللوتانيننت جنرال تيرنس أوشونيسي إن الولايات المتحدة «مخلصة» في تعهدها بالدفاع عن كوريا الجنوبية، وإن هذا يشمل «ردعا موسعا تقدمه قواتنا التقليدية ومظلتنا النووية».
وقد يتطلب الأمر أسابيع للتيقن من مزاعم كوريا الشمالية بشأن اختبار القنلبة الهيدروجينية، ولكن عددا من الخبراء قالوا إن التفجير لم يكن كبيرا بما يكفي لأثر قنبلة هيدروجينية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة