«نفط ميسان»: رفع الطاقات الإنتاجية بإضافة حقول جديدة

الطاقة النيابية: العراق يبيع البرميل أقل من السوق بـ 8 دولار
بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلنت شركة نفط ميسان عن ربط 3 آبار بمنظومة الإنتاج في حقل أبو غرب ضمن خطط تطوير الحقول النفطية لرفع معدلات الإنتاج.
وقال مدير عام الشركة عدنان نوشي ساجت أن الآبار الثلاثة الجديدة التي تم ربطها مؤخرا هي أبو غرب (39، 41، 44).
وأضاف أن «الشركة التي نفذت عمليات الحفر والربط هي شركة بوهاي الصينية المتعاقدة مع المشغل الرئيس للحقل (شركة سينوك الصينية)».
ومضى نوشي الى القول، أن هذه المشاريع النفطية تأتي في أطار عمليات تطوير حقول شركة نفط ميسان بموجب عقود جولات التراخيص التي تنفذها الشركات الأجنبية وبأشراف مباشر من قبل كوادر شركة نفط ميسان إضافة إلى الجهد الوطني للوصول إلى أنتاج 900 آلف برميل يوميا مطلع العام 2017.
وينتج حقل أبو غرب حاليا أكثر من 55 ألف برميل يوميا وتعد نفرطه ذات موصفات عالية.
وكان المتحدث الرسمي باسم شركة نفط ميسان، قال، في وقت سابق، إن شركة «بوهاي» الصينية المتعاقدة مع شركة «سينوك» الصينية، أضافت نحو 6 آلاف برميل نفط جديد إلى الإنتاج.
وأضاف خالد واهم، إن «3 آبار نفطية جديدة تم ربطها بحقل أبو غرب النفطي، شرقي محافظة ميسان، ضمن الخطط الخاصة بتطوير الحقول النفطية، وزيادة الإنتاج».
وأوضح واهم، أن «نحو 6 آلاف برميل نفط جديد سيضاف إلى إنتاج الحقل، الذي يبلغ إنتاجه حاليا نحو 55 ألف برميل نفط يوميا»، مضيفا أن «شركة نفط ميسان تتوقع أن يبلغ إنتاجها النفطي من حقولها الـ 4 منتصف العام المقبل 2016، نحو 400 ألف برميل، وبمطلع عام 2017 إلى نحو 900 ألف برميل نفط». وتضم شركة نفط ميسان 4 حقول نفطية هي الحلفاية، والبزركان، والفكة، وأبو غرب، وتتولى شركات صينية استثمارها منذ عام 2009، التي طرحت في جولات التراخيص النفطية، ويبلغ إجمالي الإنتاج للحقول الأربعة حاليا نحو 360 ألف برميل يوميا.
ويعد حقل الحلفاية النفطي، أكبر حقل إنتاجي في محافظة ميسان، ويبلغ معدل احتياطي النفط غير المستخرج من حقول نفط المحافظة بـ (16) مليار برميل، وفقًا لمسؤولين في الشركة النفطية.
في الشأن ذاته، اكد عضو لجنة الطاقة والنفط النيابية عزيز كاظم, أمس الاحد, ان العراق يقوم ببيع برميل النفط بسعر اقل من اسعار السوق وبفارق 8 دولارات, فيما اشار الى ان العراق يصدر 3 ملايين و200 برميل نفط يوميا.
وقال كاظم، ان»سعر برميل النفط في الميزانية اقرت بـ45 دولار للبرميل الواحد ولكن الان النفط يباع بسعر يقارب من 37 دولار», مضيفا ان «العراق يبيع برميل النفط بسعر 28 دولار وبفارق اقل من السوق بـ8 دولار».
وأضاف ان «24 ترليون عجز في الموازنة وفي كل يواجه العراق عجز بسبب اسعار النفط والكمية التي تصدر», مشيرا الى ان «الكمية المصدرة غير كافية باعتبار ان العراق يصدر 3 ملايين و600 الف برميل يوميا والان يصدر 3 ملايين و200 برميل او اقل».
وأشار الى، انه «سيتم قطع المبالغ المخصصة لإقليم كردستان في حال عدم تصديرها 550 الف برميل يوميا», مرجحا ان «تتحسن اسعار النفط وان يزداد الطلب عليه».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة