الإندبندنت: جنود بريطانيون يواجهون محاكمات لارتكابهم جرائم قتل بحق عراقيين

بغداد ـ الصباح الجديد:
واجه جنود بريطانيون خدموا في العراق محاكمات عن “جرائم وانتهاكات” تمت بحق مواطنين عراقيين خلال انتشار القوات البريطانية جنوب العراق، وفيما أوضحت صحيفة “الإندبندنت” أن الانتهاكات تزيد على 1500 حالة بينها 280 اتهاماً بجرائم قتل غير قانوني، لفتت الى أن التحقيق يجري في 45 حالة فقط بينها اتهامات بالتعذيب والاغتصاب.
ونشرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية في صفحتها الأولى موضوعًا بعنوان “الجنود البريطانيون يواجهون اتهامات بممارسة انتهاكات بحق العراقيين”.
وكتب جوناثان أوين الموضوع للصحيفة التي نشرته على انه موضوع حصري لها مؤكدة أن “عددًا من الجنود البريطانيين الذين خدموا في العراق قد يواجهون محاكمات عن جرائم وانتهاكات تمت بحق مواطنين عراقيين خلال انتشار القوات البريطانية في جنوب العراق”.
وتنقل الجريدة عن اللجنة التي شكلتها الحكومة البريطانية للتحقيق في الاتهامات التي وجهت لجنود بريطانيين تأكيدات بأن عدداً وافياً من الأدلة توفر لديها بوقوع ممارسات من التعذيب والقتل غير القانوني في محافظة البصرة جنوب العراق.
وتوضح الجريدة، أن “مارك وارويك رئيس اللجنة التي شكلتها وزارة الدفاع البريطانية للتحقيق في الاتهامات قد أكد لأول مرة في مقابلة علنية مع الجريدة أن هناك أدلة كافية لتوجيه اتهامات جنائية لبعض الجنود البريطانيين”.
ونقلت الجريدة عن وارويك قوله، “هناك أدلة أخرى يجب جمعها لتوجيه اتهامات لبعض الجنود البريطانيين بخصوص جرائم قتل وتعذيب وانتهاك حقوق ضحايا عراقيين بين عامي 2003 “، موضحة أن “اللجنة التي شكلت عام 2010 تعاملت مع 152 حالة أصبحت الآن تزيد على 1500 حالة بينها 280 اتهاماً بجرائم قتل غير قانوني من قبل القوات البريطانية في العراق”.
وتؤكد الجريدة، أن “التحقيقات بدأت فقط بخصوص 25 حالة اتهام بالقتل غير القانوني بينما تبقى أكثر من 200 حالة لم يبدأ التحقيق فيها بعد”، مبينة أن “من بين 1235 اتهاماً بانتهاك حقوق مواطنين ومواطنات عراقيات يتم حالياً التحقيق في 45 حالة فقط بينها اتهامات بالتعذيب والاغتصاب وتبقى بقية الحالات في انتظار دورها”.
وتشير الجريدة الى أن “الموعد المحدد مسبقاً لإنهاء عمل اللجنة كان في وقت ما حول منتصف العام الحالي 2016″، مؤكدة أن “اللجنة لا يمكنها إنهاء التحقيقات في هذا الوقت وبالتالي سيتم تأجيل الموعد النهائي لوقت لاحق”.
وتقول الجريدة، “برغم توفر التمويل المطلوب لعمل اللجنة حتى نهاية 2019 إلا أنه من الواضح أن اللجنة ستستمر في تحقيقاتها حتى بعد ذلك الموعد”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة