الأخبار العاجلة

فنانون يُحلّقون في فضاءات الفن التشكيلي

عام 2015 حافل بالمعارض الفنية

بغداد – وداد ابراهيم:

يعد عام 2015 بالنسبة لدائرة الفنون التشكيلية حافلًا بالمعارض الفنية و النشاطات والفعاليات والتي جعلت الفنانين يحلقون في فضاءات الفن التشكيلي الروحي الانساني، بل واعطت هذه النشاطات التي تنوعت وترابطت اجواء فنية ثقافية واسهمت في عرض المشهد التشكيلي العراقي في المرحلة الحالية، واعطته صورة واضحة عن مدى حركته وفعاليته، فليس هناك ما يشير الى تراجع الحركة التشكيلية وليس هناك ما يشير الى تراجع اهمية الاعمال الفنية بعد ان تجاوزت المعارض حدود التجربة الفردية والدخول الى عواالم تشكيلية تعدعن مرحلة معينة اعطت صفاتها والوانها واسلوبها واتجاهاتها، فكانت دائرة الفنون التشكيلية هي المرفأ الاكثرحركة وفعالية في المشهد التشكيلي العراقي.
اذ شهد العام ما يقارب اكثر من ستين معرضًا للرسم والنحت والخزف وسمبوزيوم في قسم المرسم الحر وفعاليات فنية متنوعة.
منها معرض(رجال صدقوا))، صباح اليوم 8/4/2015 والذي اقيم لدعم القوات المسلحة والحشد الشعبي وابناء العشائر وهم يحققون الانتصارات ويسطرون اروع الملاحم البطولية في تحرير مدن العراق من دنس الارهاب وداعش.
وشهد المعرض حضور عدد من الاعلامين والفضائيات والفنانين والمهتمين بالفن التشكيلي.
ومن ابرز المعارض التي شهدها العام واكبرها معرض للنحت العراقي الذي اقيم صباح يوم الاحد 3/5/ 2015 وقد تم افتتاح قاعة كولبنكيان يوم 21/5 هذا المعلم الفني والحضاري الذي اغلق ابوابه نحو عشرين عاماً وكان قد افتتح لمرة واحدة فقط و لمدة محدودة ضمن احتفالات بغداد عاصمة للثقافة العربية عام 2013 لكنه عاد ليغلق ابوابه من جديد لظروف كثيرة تقف على رأسها الاضطرابات الامنية في البلاد وحاجته الى تأمين وجوده وحمايته جيدًا، المتحف الوطني للفن الحديث، أو قاعة كولبنكيان كما هو معروف، صرح فني شامخ منذ إفتتاحه عام 1962، بجهود الفنان الراحل نوري الراوي، وقد بناها الثري الأرمني المعروف (كولبنكيان) ، مع ملعب الشعب الدولي، وجمعية التشكيليين العراقييين، مقابل حصوله على نسبة مئوية من حصة النفط حينذاك, وظلت معروفة باسمه منذ أفتتاحها، ولحد الآن، اضافة الى معرض تشكيلي للفنان فهمي عمر الخفاف لمناسبة الاربعين لوفاته وذلك يوم14/9/ 2015 والمعرض التشكيلي الذي اقامته الدائرة في ذكرى وفاة الفنان التشكيلي العراقي محمد غني حمكت، يوم الاثنين 21 /9/2015,باعتبار المعرض جزء من الوفاء لشخصية عراقية مبدعة اعطت الكثير للمشهد الفني العراقي، وتحتفظ الذاكرة بأعمال فنية مميزة كانت من انتاج الفنان حكمت، وهي تتوزع في شوارع بغداد واهم مناطقها,و فسحت الدائرة الفرصة للفنانين للا سهام في المعرض الخاص بأستذكار محمد غني حكمت بأعمال حرة.
واختتمت دائرة الفنون التشكيلية هذا العام بمعرض الفنانين العرب الخاص بجمعية الفنانين العراقيين والعرب الذي اقيم يوم 28/12/2015 ومعرض اخر في دائرة التراث الشعبي في ذات اليوم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة