اختتام فعاليات يوم المثقف العراقي بتكريم المبدعين

بحضور شخصيات ثقافية مؤثّرة
متابعة ـ الصباح الجدبد:
استقبلت مدينة العمارة ضيوفها بمناسبة يوم المثقف العراقي وتضمنت فقرات الاحتفالية جولة في أماكن تراثية ودينية وثقافية منها (شارع التربية، السوق المسقوف، أقدم مكتبة في ميسان (المكتبة العصرية) و(مكتبة الثقافة العصرية)، كنيسة ام الاحزان، الرصيف المعرفي، سفرة نهرية على ضفاف دجلة في منتجع جنة عدن السياحي.
وشهدت الاحتفالية افتتاح معرض تشكيلي لمجموعة من الشباب تلتها قصائد للشاعر كاظم الحجاج وقصيدة للشاعر كاظم غيلان، فيما أوقد الفنان حمودي الحارثي والدكتور الفنان عقيل مهدي شموع يوم المثقف.
كلمة وزير الثقافة القيت من قبل ممثل وزارة الثقافة في ميسان الصحفي صباح السيلاوي مدير البيت الثقافي، فيما ألقى الفنان حمودي الحارثي كلمة الجهات المشاركة في المهجر بقلم الكاتب جاسم المطير.
وألقى الدكتور عقيل المهدي كلمة الأديب محمد رشيد مؤسس هذا الكرنفال وكلمة مؤتمر القمة الثقافي.
بعدها عرض فيلم عن يوم المثقف العراقي في دورته الاولى ومحاضرة للدكتور زامل العريبي عن دور المثقف في بناء الانسان وتكريم المبدعين: العالم عبد الجبار عبد الله، الدكتور طه باقر، الفنان محمد جواد أموري، الناقد الموسيقي عادل الهاشمي، الخطاط عبد الرضا القرملي، الأديب مصطفى جمال الدين، القاص محمود عبد الوهاب، الشاعر عبد الله كوران، المحامي شهاب القرملي، المربي الجليل عبد المطلب الهاشمي، الفنان سليم البصري، الخطاط عبد الرضا القرملي، وكذلك الكاتب جاسم المطير، البروفيسور د.تيسير الالوسي، الفنان د.حميد البصري، الكاتب نهاد القاضي، الكاتب ناظم السعود، الكاتب عبد الرزاق الحكيم، الناشطة باسمة بغدادي.
وتم توزيع جوائز (مسابقة العنقاء الذهبية الدولية لأجمل كتاب) الدورة الثانية 2015، وفاز بالجائزة الأولى الدكتور حمدي التكمجي عن كتابه (يوسف العاني فنان الشعب)، والكاتب طلال حسن (قصتنه صارت مثل) المركز الثاني. ومركز حمورابي عن كتابه (بصمات الفوضى في ظل الاحتلال) الذي جاء في المركز الثالث وجوائز تقديرية الى الروائي علي خيون والأديب نشأت المندلاوي والقاصة إيمان البياتي، فصلا عن تكريم مبدعين بهذه المناسبة منهم: الفنانة ازادوهي صموئيل، الفنانة هند كامل، الفنانة اسيا كمال، الفنانة الاء حسين، الكاتب على قاسم الكعبي، الفنان كريم صدام، الشاعر نعمة مطر.. وشهداء الصحافة نزار عبد الواحد ومحمد الحمراني وآخرون.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة