الأخبار العاجلة

بارجة تركية لإنتاج الطاقة الكهربائية تغادر العراق

البصرة ـ الصباح الجديد:
أفاد مصدر ملاحي في البصرة، أمس الاثنين، بأن بارجة تركية لانتاج الطاقة الكهربائية كانت راسية في ميناء أبو فلوس منذ أعوام غادرت المياه العراقية باتجاه الخليج، فيما أوضحت مديرية توزيع الكهرباء في الجنوب أن البارجة التي كانت تجهز الشبكة الوطنية بنحو 80 ميكا واط غادرت نتيجة انتهاء عقد استقدامها.
وقال المصدر الملاحي في تصريح صحفي إن “الباخرة التركية الضخمة (إيرم سلطان) المتخصصة في انتاج الطاقة الكهربائية غادرت ميناء أبو فلوس التجاري الواقع في قضاء أبي الخصيب باتجاه إحدى دول الخليج”، مبيناً أن “فريقاً من المرشدين البحريين العراقيين ساعدوا الطاقم الأجنبي للباخرة على اجتياز منعطفات شط العرب، حيث كانت مهمة غير سهلة بسبب حجم الباخرة الكبير وكثرة ملحقاتها الجانبية والتعقيدات الانشائية على متنها”.
ولفت المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه الى أن “دوريات تابعة الى قوات خفر السواحل العراقية رافقت الباخرة خلال مرورها في شط العرب لغرض توفير الحماية لها”.
من جانبه، قال مدير قسم الإعلام في مديرية توزيع الكهرباء في المنطقة الجنوبية أحمد العاشور إن “الباجرة التركية التي رحلت كانت تجهز الشبكة بنحو 80 ميكا واط، وانها غادرت لانتهاء عقد استقدامها قبل أربعة أيام”، موضحاً أن “ميناء خور الزبير يحتوي حالياً على بارجتين لانتاج الطاقة الكهربائية واحدة منهما سوف تتحرك بعد أيام الى ميناء أبو فلوس لتحل محل البارجة التي غادرت”.
يذكر أن البصرة تعاني منذ مطلع التسعينات من تدهور قطاع الكهرباء، وقد تفاقمت الأزمة بعد عام 2003، ولكن خلال العامين السابقين تحسن واقع الكهرباء في معظم المناطق، وقد تطلب ذلك إنفاق مبالغ طائلة من موازنات المحافظة، وأكثر تلك المبالغ أنفقت على مشاريع شراء الطاقة الكهربائية من خلال استقدام ثلاث بارجات تركية متخصصة بانتاج الطاقة الكهربائية، وكذلك نصب محطات متنقلة تابعة للقطاع الخاص، إضافة الى استيراد الطاقة الكهربائية من محافظة خوزستان الإيرانية عن طريق خط الشلامجة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة