الأخبار العاجلة

طائرات التحالف الدولي تدمر جسرين يصلان الحويجة بكركوك

القوّات الأميركية تقتل نحو 10 مسلحين بثاني عملية إنزال جنوب غربي كركوك
كركوك ـ عمار علي:

أفاد مصدر أمني في محافظة كركوك أن القوات الأميركية نفذت عملية إنزال جوي هي الثانية من نوعها بمناطق جنوب غربي كركوك، حيث كانت العملية الاولى في قضاء الحويجة، أما الثانية التي نفذت مؤخراً فكانت في ناحية الرياض التابعة للقضاء المذكور والواقع على الطريق نفسه المؤدي إلى شركة غاز الشمال، في الوقت الذي كشف فيه مصدر أمني آخر عن استعداد نحو 200 مسلح من تنظيم «داعش» لشن هجوم على القوات الأمنية المتواجدة في قضاء داقوق جنوبي المدينة.
وقال مصدر أمني في قيادة قوات البيشمركة المسؤولة عن محور كركوك بتصريح لـ «الصباح الجديد» إن «عملية الإنزال الجوي نفذت في وقت متأخر من ليلة السبت من قبل قوات أميركية متخصصة على معاقل محددة مسبقاً لتنظيم داعش»، مبيناً أن «العملية أسفرت عن مقتل نحو 10 مسلحين من التنظيم وإعتقال ثمانية آخرين بينهم قياديان بارزان».
وأضاف أن «العملية نفذت بنحو مباغت على معاقل مهمة للتنظيم المسلح»، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن «مسلحي داعش كانوا يستعملون الطرق الزراعية والبساتين للتنقل في تلك الناحية».
ومن جانب آخر، أكد مصدر أمني بمحافظة كركوك في تصريح خص به «الصباح الجديد» أن «معلومات إستخبارية دقيقة حصلت عليها الأجهزة الأمنية في كركوك تفيد بوجود تجمع يضم نحو 200 مسلح من داعش يتحشدون في منطقة زراعية بأطراف ناحية الرياض جنوب غربي كركوك»، موضحاً أن «المسلحين يستعملون سيارات مدنية للتنقل بها في تلك المناطق».
وتابع بالقول إن «داعش يحشد عناصره من أجل شن هجوم على الأرجح تنفيذه خلال الساعات المقبلة على قوات البيشمركة المتواجدة في محور داقوق من الجهة الجنوبية للمدينة»، مشيراً إلى أن «الأجهزة الأمنية متمثلة بقوات البيشمركة تساندها أعداد من الشرطة الإتحادية اتخذت إجراءات مشددة على مداخل قضاء داقوق ومخارجه «.
وفي غضون ذلك، أفاد المصدر ذاته أن «طائرات التحالف الدولي قطعت إمدادات التنظيم المسلح الواصلة لقضاء الحويجة عندما شنت غارة جوية مؤخراً إستهدفت خلالها جسرين حيويين يقعان شمال شرقي الحويجة».
موضحاً أن «القصف الجوي أسفر عن تدمير الجسرين بالكامل وهما جسر المحمودية وجسر الزيدان المؤديان إلى مفرق منطقة وادي النفط والممتدان على طريق يربط بين كركوك والحويجة يدعى طريق المنّزلة».
وفشلت محاولات تنظيم «داعش» في الدخول الى محافظة كركوك بفضل تصدي قوات البيشمركة الكردية لهجماتهم، بعد وقوع معارك شرسة بين الطرفين في مناطق تقع الى الجنوب الغربي للمدينة.
يذكر أن تنظيم «داعش» ما زال يسيطر على قضاء الحويجة (55 كم جنوب غربي كركوك) والنواحي التابعة له وهي (الرشاد والعباسي والرياض والزاب)، كما يسيطر على قرية بشير التابعة لناحية تازة ذات الغالبية التركمانية والتي تضم 1150 منزلاً وفيها اكثر من 2500 عائلة وهي تبعد بنحو (25 كم عن مركز المدينة المتنوعة عرقياً).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة