«الأولمبي» يكثّف الإعداد لنهائيات آسيا تحت 23 عاماً

معسكّر دبي يتواصل متضمناً 3 مباريات تجريبية
دبي ـ رائد محمد*

يتواصل في مدينة دبي الاماراتية المعسكر التدريبي الذي تقيمه اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية للمنتخب الاولمبي العراقي أستعدادا لبطولة اسيا تحت سن 23 سنة المؤهلة الى دورة الالعاب الاولمبية الصيفية « ريو دي جانيرو 2016 «، والتي ستنظمها دولة قطر للفترة من الثاني عشر من شهر كانون الثاني 2016 ولغاية 30 منه وسيشارك فيها 16 فريق من القارة الاسيوية التي وزعت الى اربعة مجاميع ، كل مجموعة تضم اربع منتخبات ، وسيلعب منتخبنا في المجموعة الثالثة منها والتي تضم الى جانبه منتخبات ، كوريا الجنوبية واوزبكستان واليمن.
منتخبنا الاولمبي كان قد وصل الى المدينة الاماراتية عصر يوم الخميس الماضي واتخذ من فندق البستان روتانا مقراً لاقامته سيخوض خلال معسكره الذي يمتد لغاية السادس من الشهر المقبل ثلاث مباريات الاولى مع المنتخب الصيني في التاسع والعشرين من الشهر الجاري ، والثانية مع المنتخب الكوري الشمالي يوم الثالث من الشهر المقبل ويختتمها بثالثة مع المنتخب السعودي في السادس من الشهر نفسه ، قد خاض مباراة ودية تحضيرية مع نظيره الاردني في ملعب الملك عبد الله يوم الثلاثاء الماضي وتمكن من الفوز عليه بهدف للاشئ سجله لاعبه علي فائز.

إدارة الوفد اجتمعت باللاعبين
دعا رئيس البعثة المشاركة في المعسكر التدريبي عضو اتحاد الكرة سعد مالح الى اعلاء اسم العراق من اجل انجاح مهمة المنتخب الذي يمثل الكرة العراقية لخطف بطاقة التاهل الى اولمبياد ريو دي جانيرو.
وأكد مالح في حديثة للبعثة على التعاون والالفة والمحبة وعدم فسح المجال لتسريب الاخبار من المعسكر التي تخلق اشكاليات غير محببة لدى الشارع الرياضي الذي ينتظر النجاح من المنتخبات العراقية، مشيداً بخطوة المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية بارسال الامين المالي والموفد الاعلامي لما لهم من اهمية بالغة في تسهيل الكثير من الامور واهمها حصر التصريحات واخبار المعسكر بالموفد الاعلامي وعدم السماح لاي شخص بالتكلم باسم الوفد ، مبيناً ان الاعلام يحتاج الى معرفة بما يصرح به لباقي الاجهزة الاعلامية.

الامور الادارية « عال العال»
كشف المدير المالي للجنة الاولمبية احمد صبري عن اكمال جميع الامور الادارية للمنتخب الاولمبي.. وقال صبري: ان متطلبات المعسكر التدريبي الناجح قد وفرت ولا يوجد اي نواقص تذكر ولا توجد اية صعوبات او عراقيل تذكر وبالخصوص سكن الوفد وراحتهم وتوفير ملاعب تدريب عالية الجودة وتوفير باص لنقل المنتخب من والى السكن ، موضحاً ، ان جهود اللجنة الاولمبية واضحة لغرض تحقيق التأهل للمرة الخامسة الى اولمبياد ريو دي جانيرو .
وتابع صبري : نحاول ان يظهر الوفد بابهى صورة وان نجعل اللاعبين وجهازهم الفني يركزون على المستوى الفني من دون ان يكون هناك ادنى تفكير في الجانب الاداري.

شهد : ودية الأردن مفيدة
وفي معرض حديثه عن المباراة الودية التي جمعت منتخبه مع نظيره الاردني وانتهت بالفوز بهدف للاشئ ، اكد المدرب عبد الغني شهد على ان المباراة كانت مفيدة جدا على الرغم من غياب خماسي القوة الجوية ، بشار رسن وعماد محسن وسعد ناطق وفهد طالب وهمام طارق بالاضافة الى اصابة لاعب الزوراء مهند عبد الرحيم .
وقال شهد : المباراة كانت قوية جدا خاصة وان المنتخب الاردني ايضا يضم بين صفوفه لاعبين من المنتخب الوطني الاول ، وشهدت تفوق لاعبينا بدنيا على الاردنيين خاصة في الشوط الثاني الا ان ذلك لايمنع من القول ان هناك تفاوت بين بعض اللاعبين من ناحية اللياقة البدنية برغم ان جميع اللاعبين يخوضون غمار دوري الكرة الممتاز مع فرقهم .
واضاف : المؤشرات جميعها اكدت للجهاز الفني بأن لاعبينا على قدر من المسؤولية ونحاول من خلال المعكسر التدريبي ان نقرب الجميع من الجاهزية والاعلان عن تمامها عند الوصول الى قطر ، مبيناً بأن هناك استراتيجيات نعمل عليها لنقل افكارنا التدريبية الى لاعبينا .. وختم شهد تصريحه بالقول : نعلم تماماً ان المهمة ليست سهله وتحتاج الى ان نكون على قدر المسؤولية لضمان خطف بطاقة التاهل الى اولمبياد ريو دي جانيرو واسعاد شعبنا العاشق للكرة العراقية ونجومها.

غونزالو يبدأ مهمامه
بدأ مدرب اللياقة البدنية، الاسباني الجنسية غونزالو مهامه مع المنتخب الاولمبي صبيحة يوم الجمعة الماضي بعد وصوله عصر يوم الخميس الماضي الى مقر الاقامة ، حيث باشر بقياس الوزن والطول ونسبة الدهون لدى لاعبي المنتخب.
وبان حرص المدرب على سؤال اللاعبين خاصة الجدد منهم الذين يتعامل معهم للمرة الاولى في المنتخبات الوطنية بالسؤال عن كل صغيرة وكبيرة تخص الجانب البدني او الاصابات مدونا ذلك بسجله ، وظهرت روحة المحبة للاعبينا ولجميع اعضاء البعثة من خلال السؤال عن الاسماء وكلامه العربي الذي يجيد البعض منه بطريقة لطيفة.

خشباتنا بأمان
مدرب حراس المرمى صالح حميد ، اكد في حديث لنا عن اطمئنانه الكامل لتواجد حراس مرمى المنتخب ، حارس الجوية فهد طالب وحارس الميناء كرار ابراهيم ومصطفى سعدون .. وقال حميد عن مستوى الحراس الثلاثة : ليس هناك في مخيلتي كمدرب حارس اساسي واخر احتياط بل امتلك ثلاثة حراس اساسيين مستواهم يؤهلهم للوقوف في عرين منتخبنا الاولمبي .
خاتماً حديثه بالقول : ليطمئن جمهورنا والشارع الكروي على مستقبل الحراسة في المنتخب الاولمبي وسيقدم أي منهم عندما يكون في التشكيلة الاساية مستوى مميز يسرنا ويسعدنا جميعا ويكون صمام امان للاعبينا البقية.

المطلوب 23 لاعباً
تنص لوائح البطولة الآسيوية لمنتخبات تحت سن 23 سنة على ان تضم قائمة كل منتخب 23 لاعب فقط ، مما يتطلب ان يتخد الجهاز الفني بقيادة عبد الغني شهد قرار باستبعاد 3 لاعبين من اللاعبين المتواجدين حاليا في المعسكر.
يشار الى أن قائمة الـ 26 لاعباً التي اختارها المدرب شهد قد ضمّت اللاعبين فهد طالب ومصطفى سعدون وكرار إبراهيم وعلي فائز ومصطفى ناظم وسعد ناطق ومحمد معن وبرهان جمعة وصفاء جبار وسيف سلمان وحمزة عدنان وعلي قاسم وهمام طارق وأمجد عطوان ومهدي كامل وبشار رسن وعلي حصني ومازن فياض وعلاء مهاوي ومهند عبد الرحيم وشيركو كريم واحمد محمد ومصطفى محمد معن وأيمن حسين ومحمد جبار ارباط.

* الموفد الإعلامي للجنة الأولمبية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة