يوهانس كيبلر

يوهانز كيبلر عالم رياضيات وفلكي وفيزيائي ألماني كان أول من وضع قوانين تصف حركة الكواكب بعد اعتماد فكرة الدوران حول الشمس كمركز لمجموعة الكواكب من قبل كوبرنيك وغاليلي.
ولد يوهانس كيبلر في مدينة فابل بمقاطعة فورتمبرج جنوب ألمانيا، في يوم 27 كانون الاول 1571م، لأب فقير كان يملك حانة، وكان التطور الطبيعي للأحداث أن يكون كيبلر ساقيًا في حانة أبيه، ولكنه لم يكن مؤهلًا لهذا العمل، مما حدا بوالديه لأن يرسلاه للدراسة كي يصبح قسيسًا بروتستانيا، وكان هذا أفضل أختيار سهل له دراسة علم الفلك، حيث ذهب كيبلر إلى جامعة توبنجن اللاهوتية الشهيرة، وقام بدراسة علم اللاهوت، وفي ذلك الحين حدثت حادثة حددت مستقبله، إذ إنه قابل أستاذًا شرح له النظام الكوبرنيكي للعالم كوبرنيكولاوس، وهو عالم بولندي، قام عام 1534م بنشر نظريته المشهورة حول النظام الشمسي، دحض فيها نظرية كلوديوس بطليموس (154 قبل الميلاد)، التي كانت قد وضعت الأرض ككوكب غير متحرك في وسط الكون، تدور حوله الشمس والكواكب الأخرى.ولكن كوبرنيكوس أكد بطريقة علمية أن الشمس وليست الأرض هي مركز النظام الشمسي، وان الارض كوكب مثل باقي الكواكب التي تدور كلها حول الشمس.
وأدرك يوهانس كيبلر صحة هذه النظرية، وأصبح من المؤمنين بها، وما لبث أن أصبح أسمه مشهورًا، وقد بلغت شهرته شأنًا جعل العالم الفلكي تايكو براهي يدعوه في عام 1599م، إلى الحضور إلى براغ لكي يعمل كمساعد له، في بلاط الامبراطور رودلف الثاني (1552- 1612م).
وفي عام 1600م، سافر كيبلر إلى براغ وأصبح يوهانس كيبلر مساعداً للعالم الفلكي تايكو براهي (تيخو براهي) ويعمل معه في مرصده، ثم بعد أشهر قليلة من عمله معه توفي أستاذه، وبذلك ورث كبلر جميع الإنجازات الرصدية لتايكو براهي، وصار كيبلر عالم فلك في البلاط الملكي. وكان كيبلر يقوم برصد النجوم في الليالي الصافية بأجهزة بصرية بدائية، ثم يتحول إلى أوراقه المكدسة بالأرقام يدرسها ويحسبها من دون أن ينال منه الكد أو التعب.
وعكف على دراسة مسار كوكب المريخ محاولاً وضع نموذج هندسي لحركة هذا الكوكب حول الشمس.
فما لبث أن اكتشف أن نموذج المسار الإهليجي (وليس الدائري) يحقق النتائج الأرصادية بدقة كبيرة، بحيث تقع الشمس في إحدى بؤرتي الإهليج.
في ليلة 15 من شهرتشرين الثاني عام 1630م، توفي كيبلر في حجرة صغيرة في منزل تاجر في مدينة راتسبون (ريجنسبورج) في جنوب ألمانيا، عن عمر ناهز الثامنة والخمسون عامًا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة