العبادي: انخفاض أسعار النفط يؤثر على محاربة تنظيم داعش

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الاحد، ان انخفاض اسعار النفط سيؤثر على محاربة تنظيم “داعش”، مشيراً الى ان الحكومة قلصت الانفاق الحكومي الى اقصى الدرجات.
وقال العبادي في مقابلة خاصة مع وكالة انباء شينخوا الصينية، اطلعت عليها “الصباح الجديد”، “اننا نخوض حربا ضد داعش، وموازنتنا انخفضت بنسبة 30% عما كانت عليه قبل الحرب”، مبيناً اننا “نأمل ان لا يؤثر انخفاض اسعار النفط على محاربة داعش، لكن بالتأكيد سيؤثر”.
واضاف العبادي ان “هناك صعوبة كبيرة في الحفاظ على الانفاق، ووضعنا حلولا كثيرة في هذا الإطار وقلصنا الانفاق الحكومي الى اقصى الدرجات، ولكن هناك انفاقاً واجباً، جزء من الانفاق الواجب هو الحرب”، مشيراً الى “اننا علينا ان نديم الحرب مع داعش لكي ننتصر عليه”.
وتابع العبادي ان “جزءاً من زيارتنا للصين هي من أجل الحفاظ على قدرتنا على محاربة داعش”.
وعن فاعلية التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في محاربة “داعش”.
قال العبادي إن “التحالف الدولي قدم مساعدات للعراق ووقف معه ولكن ليس بمستوى الطموح”، لافتاً الى “اننا كنا نأمل بمزيد من الدعم، وكنا نأمل دعماً سريعاً ومباشراً، لكن الدعم كان بطيئاً ولم يكن بالمستوى المطلوب”.
وتابع العبادي ان “العراق طلب من دول التحالف ان تزيد دعمها للعراق للقضاء على هذا التنظيم الارهابي الذي يهدد العالم كله”، داعياً دول العالم الى “مساعدة العراق في حربه ضد التنظيم الذي يمتد في كثير من دول العالم”.
وأكد العبادي “نحن نقاتل على الارض كعراقيين، ولكن نحتاج الى دعم دولي للوقوف مع العراق في محاربة داعش”، مضيفاً ان “الصين بوصفها عضو دائم في مجلس الأمن الدولي تستطيع ان تلعب دوراً مهماً في اطار محاربة الارهاب”.
وصوت مجلس النواب، في 16 كانون الاول 2015، بأغلبية الحاضرين على مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2016 بقيمة تتجاوز الـ105 تريليونات دينار، وبعجز يزيد على 24 تريليون دينار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة