الأخبار العاجلة

الصناعة: إنتاج الاسمنت وصل لـ 15 مليون طن سنوياً

بغداد ـ ايمان سالم *
أعلن وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد صاحب الدراجي عن تشغيل محطة الكهرباء الخاصة بمعمل سمنت كربلاء بطاقة 34 ميكا واط، وفي حين بيّن أن إنتاج المعمل وصل إلى 750 ألف طن سنوياً وأصبح يغطي رواتب منتسبيه، أكد أن الحكومة ستمنع استيراد السمنت بدءاً من عام 2016 المقبل.
وقال الدراجي في تصريحات ادلى بها مساء اول امس الخميس لعدد من اجهزة الاعلام على هامش زيارته إلى كربلاء، إن “محطة كهرباء معمل اسمنت كربلاء، التي أقامتها شركة لافارج الفرنسية المستثمرة للمعمل، باشرت العمل بطاقة تصل إلى 34 ميكا واط”، مشيراً إلى أن “مجلس الوزراء أنهى معوقات الشركة الفرنسية وألغى قرار فسخ عقد الاستثمار ومغادرة البلاد الذي كانت ملزمة به”.
وأضاف الوزير، أن “الطاقة الإنتاجية لمعمل اسمنت كربلاء وصلت إلى 750 ألف طن سنوياً، ما جعل المعمل قادراً على تأمين رواتب منتسبيه”، مبيناً أن “مجلس الوزراء قرر ايقاف استيراد الاسمنت بدءاً من العام المقبل، بعد أن وصل إنتاجه المحلي، من قبل القطاعات العام والخاص والمختلط، إلى 15 مليون طن سنوياً”.
وكانت شركة لافارج الفرنسية قد تعاقدت مع وزارة الصناعة والمعادن، عام 2010، على استثمار معمل اسمنت كربلاء، لتكون بذلك أول شركة أجنبية تستثمر في المحافظة، حيث أعلنت الشركة عن عزمها تأهيل وتشغيل المعمل وزيادة إنتاجه، فضلاً عن تطوير مهارات ملاكاته.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة