عبد الرحمن الخفاجي.. موسيقي عراقي عمره 10 سنوات

يأمل أن يكون على غرار نصير شمة
بغداد ـ الصباح الجديد:
وسط مجموعة من عازفي العود يبرز عبد الرحمن ماجد الخفاجي، فهو أصغرهم سنا لكنه أتقن مهارات العزف على العود على يد مدرسه محمد العطار.
ويقول عبد الرحمن إن اهتمامه بالعود بدا وهو في الخامسة من عمره عندما رأى شقيقه الأكبر يعزف على هذه الآلة.
ويضيف عبد الرحمن “أحببت آلة العود منذ كان عمري 5 سنوات، حينها استعنت بـ (قوطية وعوده) ووتر، ومن ثم اقتنى لي والدي آلة العود واصحبني الى الاستاذ عامر علي العواد كي اتعلم، ومن ثم جئت الى الاستاذ محمد العطار كي ادرس عنده”.
وروى والده ماجد الخفاجي التفاصيل ذاتها عن قيام عبد الرحمن بعمل عود لنفسه.
وقال “لمست ميوله للموسيقى منذ صغره وقبل دخوله المدرسة، وذات يوم وجدته قد صنع الة موسيقية مكونة من (قوطية ووخشبة ووتر)، فقررت ان اقتني له الة العود”.
وحرص الخفاجي على تنمية موهبة ابنه في العزف على العود. لكن باعتباره متوسط الحال كان يرغب في أن تساعد الحكومة ابنه على دعم مستقبله الموسيقي بدرجة أكبر.
ويذكر “اتمنى من وزارة الثقافة والناس المعنيين أن يأخذوا بيد عبد الرحمن لأنه موهبة ويمثل بلد وأنا بصراحة طرقت أكثر من باب وللاسف لم أجد قبولا، ولا أحد احتضن ابني”.
ويضيف: “سأضطر الى جمع مبلغ كي أكمل أموري وآخذ عبد الرحمن لمصر إلى بيت العود العربي تحت إشراف الأستاذ الكبير نصير شمة حتى يتتلمذ هناك”.
وقال محمد العطار، استاذ عبد الرحمن، إنه عندما التقى بالعازف الصغير أدهشه ان يرى طفلا في هذه السن الصغيرة يعزف ألحانا صعبة ومعقدة.
واضاف “اتفاجئت بعمره وهو يعزف قطعا لكبار الاساتذة وأغاني للسيدة أم كلثوم فاحتضنته بالدورة المجانية، وكان هو من ضمن الخمسة الذين تخرجوا، وطبعا عبد الرحمن مميز عن الكل حتى الاكبر منه بهذه الدورة”.
وانضم عبد الرحمن في الفترة الأخيرة إلى مدرسة الموسيقى والباليه في بغداد، وهي مدرسة تمكنت من البقاء على مدى سنوات وسط الاضطرابات وظلت ملاذا آمنا للفنانين.
وهو الآن تلميذ بالصف الرابع بالمدرسة وعضو في فريق موسيقي.
وقال علي خصاف نائب قائد الفرقة السمفونية العراقية “رأيته قبل سنة أو سنتين والآن تطور بشكل كبير جدا وصار يأتي مع فرقة شباب ويعزف، هذا انجاز كبير له أما الانجاز الأهم الي فهو قد وضع الخطوة الصحيحة والاكاديمية العلمية الصحيحة المتمثلة بدخوله مدرسة الموسيقى والباليه، بمعنى لنه سيدرس بشكل علمي واكاديمي تحت اشراف اساتذة”.
ويأمل عبد الرحمن البالغ من العمر 10 سنوات أن يتبع خطى شمة في العزف في المحافل الدولية وفي مختلف أرجاء العالم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة