الأخبار العاجلة

القوات الأمنية في كركوك تدعو أهالي الحويجة إلى مغادرتها بأسرع وقت ممكن

التحالف الدولي يشن أعنف غارات على القضاء ويقتل عدداً كبيراً من الإرهابيين
كركوك ـ عمار علي:
أفاد مصدر أمني في محافظة كركوك أن طائرات التحالف الدولي شنت غارات جوية على معاقل مسلحي داعش في قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك، موضحاً أن “الأجهزة الأمنية في المحافظة وجهت السكان المحليين بضرورة الخروج فوراً من الحويجة بإتجاه مركز المدينة، فيما بات المسلحون محاصرين داخل القضاء الذي يبعد نحو (55 كم) عن مركز المدينة.
وقال المصدر في تصريح لـ “الصباح الجديد” إن “غارات جوية مكثفة نفذتها طائرات التحالف الدولي على أبرز معاقل تنظيم داعش داخل قضاء الحويجة”، مبيناً أن “عدداً كبيراً من المسلحين سقطوا بين قتيل وجريح خلال تلك الضربات الجوية”.
وأضاف أن “الأجهزة الأمنية بشتى صنوفها وجهت نداءات إلى أهالي الحويجة بضرورة الهرب والخروج من أماكنهم صوب مركز المدينة”، كما أشار إلى أن “عدداً كبيراً من السكان المحليين الهاربين من الحويجة والعباسي والزاب وصلوا ظهر اليوم إلى محافظة كركوك”.
وما زال تنظيم “داعش” يسيطر على قضاء الحويجة والنواحي التابعة له (الرشاد والرياض والعباسي والزاب) جنوب غربي كركوك، إضافة إلى سيطرته على قرية بشير التابعة لناحية تازة ذات الغالبية التركمانية والتي تضم 1150 منزلاً وهي تبعد بنحو (25 كم عن مركز مدينة كركوك).
وبات التنظيم المسلح محاصراً في قضاء الحويجة سواء من الجهة المطلة على قضائي بيجي والشرقاط شمالي تكريت، أو من جهة كركوك التي تشهد سيطرة قوات البيشمركة على مرتفعات حوض الحويجة، حيث لا يفصل القوات الكردية حالياً عن قضاء الحويجة سوى مسافة 18 كم تقريباً، بحسب مصادر أمنية.
فيما أشار مصدر عشائري مطلع بإتصال هاتفي مع “الصباح الجديد” إلى أن “داعش يعيش حالة من الإرباك والرعب أصابت عدداً كبيراً من عناصره بالتمادي وعدم تطبيق الأوامر، ما أدى إلى تفكك التنظيم بنحو لافت، بل ولم يعد كما كان في السابق لحظة إجتياحه البلاد مطلع حزيران العام الماضي”.
موضحاً في الوقت ذاته أن “التنظيم أصدر اعماماً في الناحية منع بموجبه السكان المدنيين من الخروج أو النزوح إلى أماكن أكثر أمناً، لإستخدامهم كدروع بشرية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة