«اليونسيف والصحة الدولية» تمنحان مستشفى الكرامة لقب (صديق الطفل)

لتشجيع فوائد الرضاعة المثلى من الثدي
بغداد – زينب الحسني:

منحت منظمة اليونسيف والصحة الدولية مستشفى الكرامة التعليمي لقب (مستشفى صديق الطفل) كأول مستشفى من دائرة صحة بغداد الكرخ تمنح اللقب لتشجيع الرضاعة من الثدي. وقال مدير قسم الصحة العامة الدكتور نازك لهمود الفتلاوي ان المستشفى اتخذ سياسة واضحة في الحصول على اللقب من حيث تدريب الملاكات الطبية والصحية والادارية على تنفيذ المعلومات التي تتعلق بالرضاعة من الثدي والمنهاج المطلوب لتنفيذ خطواتها واهميتها وفوائدها .
وقال الدكتور الفتلاوي لقد تم تهيئة واكمال الاستعدادات المطلوبة لمنح المستشفى اللقب من قبل منظمة اليونسيف والصحة الدولية حيث تم اعداد وتهيئة المستشفى من خلال المتابعة الجدية والتعاون بين دائرتنا وادارة المستشفى وتهيئة غرفة خاصة كاستشارية للرضاعة وتحضير فلكسات التوعية والبوسترات وتوفير الاحتياجات المطلوبة .
واضاف الفتلاوي لقد تم اقامة دورات تدريبية للملاكات العاملة حول (Breastfeeding) الرضاعة من الثدي واعطاء محاضرات حول التشريح السريري للثدي واهمية حليب الام وفوائده ومحاضرات حول مضار التغذية الاصطناعية وآلية الرضاعة وتعلق الطفل السليم بالثدي واستعمال المهارات الاقناعية في تقديم النصائح والارشادات للام الحامل قبل الولادة ومعرفتها بالرضاعة المثلى والاغذية التكميلية وفوائد الرضاعة الطبيعية على صحة الطفل والام والمجتمع ووضع خطط استراتيجية مستقبلية على المتغيرات لتطوير البرنامج للحصول على افضل الطرق العلمية والعملية لانجاح البرنامج .
من جانبها قالت الدكتورة اسماء عبدالرزاق طبيبة اختصاص مديرة قسم الاطفال في المستشفى ان حليب الام غذاء متكامل ويحتوي على 87% من الماء ولا يحتاج الطفل الى الماء الا بعد مرور 6 اشهر من عمره وكذلك هوسهل الهضم يقي الاطفال من الامراض ويكون النمو العقلي السليم اكثر من الطفل الذي يرضع من الزجاجة وسهل التحضير ويقي من امراض السمنة ومضارها ، اضافة الى كون الرضاعة من الثدي هي حالة اقتصادية ويقي الطفل من الامراض فتقل مراجعاته للاطباء على عكس الرضاعة من الزجاجة فهو مكلف اقتصاديا حيث تحتاج الام الكثير من الوقت لتحضيرة وله فوائد للام لان الرضاعة المطلقة من الثدي تمنع الحمل وتقي الام من سرطان الثدي.
على صعيد متصل استقبلت المراكز الصحية التابعة لقطاع الدورة للرعاية الصحية وعددها عشرة مراكز خمسة رئيسة واثنان انموذجيان وثلاثة طب أسرة أكثر من 41 الف مراجع ويقدم الخدمات الطبية والصحية للمواطنين في منطقة الدورة والبالغ عددهم 342567 .
وقال مدير القطاع الدكتور عبد الستار حمادي ان مراكزنا الصحية تقدم الخدمات الطبية والعلاجية والوقائية للمواطنين والنازحين حيث كان عدد المراجعين لوحدة للرعاية المتكاملة لصحة الطفل ( 8776 ) مراجعا , في حين بلغ عدد المراجعات لوحدة رعاية الام ( 3216 ) مراجعة , إضافة ( 993 ) حاملا تلقين خدمات الرعاية والتي من ضمنها فحص السونار والسونك أيد والفحوصات المختبرية المطلوبة إضافة إلى اللقاحات.
وأضاف مدير القطاع ان وحدات الأسنان في المراكز استقبلت ( 7305 ) مراجعين قدمت لهم جميع الخدمات العلاجية والوقائية ومن ضمنها الحشوات الدائمية فضلا عن تقديم خدمات العناية المنظمة لطلبة المدارس بنسبة 100 %.
ولفت مدير القطاع لقد بلغ عدد المراجعين للفحوصات الساندة ( 2462 ) مراجعا , اما وحدات المختبرات فاستقبلت ( 9233 ) مراجعا إضافة المشاركة الفعالة بمفارز زيارة الاربعينية وحملات لقاح الكوليرا والأنفلونزا الموسمية واللقاحات غير الروتينية كداء الكلب والسحايا والتيفوئيد والخدمات الطبية والصحية لمجمعات النازحين
يذكر أن جميع البرامج تنفذ في المراكز الصحية بضمنها التحصين و الزائر الصحي,و برنامج الكشف المبكر الضغط والسكري و سرطان الثدي والرعاية الأم و الرعاية المتكاملة لصحة الطفل والبرنامج التغذوي وخدمات تنظيم الأسرة والخدمات النفسية وخدمات المناطق النائية في القرى والأرياف.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة