بوتين: إجراءات جديدة لضمان أمن العسكريين الروس في سوريا

حذّر الذين يحاولون تدبير استفزازات ضدهم

موسكو – وكالات:

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين،امس الجمعة، أولئك الذين يحاولون تدبير استفزازات ضد العسكريين الروس في سوريا، وأمر الجيش بتدمير أي قوة قد تشكل خطرا عليهم.
وقال بوتين خلال ترأسه اجتماع لقيادة وزارة الدفاع الروسية ،امس الجمعة «أريد أن أحذر أولئك الذين يحاولون تدبير أي استفزازات ضد العسكريين الروس (في سوريا). لقد اتخذنا إجراءات إضافية لضمان أمن العسكريين الروس وقاعدتنا الجوية التي تم تعزيز قدراتها بوسائل جديدة للدفاع الجوي، كما تنفذ الطائرات القاذفة جميع عملياتها تحت تغطية مقاتلات».
وقيم بوتين عاليا ما حققه العسكريون الروس في سوريا منذ بدء العمليات العسكرية في 30 أيلول الماضي.
وشدد على أن الأهداف التي تسعى موسكو لتحقيقها في سوريا ترتبط ليس بمصالح جيوسياسية ما أو السعي إلى اختبار أسلحة جديدة، بل تكمن في تحييد الخطر الإرهابي الذي يهدد روسيا.
وقال إن «عملياتنا هناك تأتي ليس بهدف تحقيق مصالح جيوسياسية غامضة أو مجردة، ولا تتعلق بالرغبة في التدريب أو اختبار منظومات أسلحة جديدة. الهدف الأهم يتمثل ليس في ذلك كله، بل في إزالة الخطر الذي يهدد الاتحاد الروسي نفسه».
وأعاد بوتين إلى الأذهان أن هناك عددا كبيرا من الإرهابيين المنحدرين من روسيا يقاتلون في سوريا، بينهم ممثلون عن مختلف المجموعات الاثنية ليس من شمال القوقاز فحسب، بل ومن مناطق روسية أخرى. وشدد على أن هؤلاء يشاركون بنشاط في العمليات القتالية ويفخرون بالانخراطهم في العمليات القمعية.
وتابع أن الإرهابيين في سوريا أقاموا قاعدة حقيقية لهم، وتابع: «كان خططهم واضحة للعيون: وهي تعزيز قدرات (التنظيم الإرهابي) ومن ثم التمدد إلى مناطق أخرى».
وفيما يلي اهم توصيات بوتين للقيادة العسكرية الروسية كما وردت من روسيا اليوم:
1. يجب الرد الفوري على اي هدف يهدد مجموعة القوات الروسية في سوريا.
2. سلاح الجو الروسي يقدم تغطية لـ5 الاف مقاتل من الجيش السوري الحر.
3. روسيا تزود بالذخيرة والعتاد العسكري مقاتلين من الجيش الحر يحاربون داعش.
4. هدف عمليتنا في سوريا ليس اختبار اسلحتنا الجديدة بل الدفاع عن روسيا.
5. يجب مواصلة اعادة تسليح الجيش والاسطول الروسيين.
6. يجب مواصلة تجهيز الثلاثية النوويةباسلحة جديدة.
7. علينا ان نولي اهتماما خاصا بتعزيز قدرات القوات النووية الستراتيجية.
8. عمليات القوات الروسية في سوريا تستحق تقيما عاليا جدا
9. الاسلحة الروسية عالية الدقة احدثت تغييرا جذريا في الوضع الميداني بسوريا.
10. ارهابيون من روسيا يشاركون في العمليات القتالية بسوريا وفي عمليات داعش.
11. الحقنا اضرار جسيمة بالارهابيين في سوريا.
12. يجب التنسيق مع التحالف الدولي واسرائيل فوق الاراضي السورية.
من جانبه قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين ،امس الجمعة، إن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد أمر يحدده الشعب السوري معلقا على بيان أصدرته المعارضة السورية بعد محادثات أجرتها على مدى يومين في الرياض.
وقال بيسكوف للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف «مستقبل الأسد يجب أن يناقشه السوريون أنفسهم وليس روسيا.»
واضاف «يجري الآن تركيز الجهود على إعداد قائمتين – إحداهما للمنظمات التي يجب اعتبارها إرهابية والثانية لتلك التي يجب اعتبارها معارضة معتدلة يمكن ويجب أن تشارك في التسوية السياسية».
وأوضح بيسكوف: «العمل لم ينته بعد»، مضيفا «توجد خلافات معينة بين بعض الدول». وأشار في ذات الوقت إلى أنه «يجري حاليا تقريب المواقف».
واكد المتحدث باسم الكرملين مجددا أن مصير الرئيس السوري بشار الأسد قضية يجب أن يبحثها السوريون بأنفسهم وليس روسيا، وذلك ردا على سؤال على إمكانية موافقة موسكو على طلب المعارضة بشأن رحيل الأسد في بداية المرحلة الانتقالية للتسوية السياسية.
ويذكران أزمة متصاعدة حاليا بين تركيا وروسيا بسبب إسقاط الجيش التركي طائرة حربية روسية على حدود تركيا وسوريا.
وقالت تركيا إن المقاتلة الروسية اخترقت مجالها الجوي.
لكن موسكو أكدت أن الطائرة لم تجتز الحدود، وأنها أبلغت الولايات المتحدة مسبقا بمسارها.
وكان الكرملين قد نفى اتهامات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا بأن روسيا تستهدف غالبا في غاراتها المعارضة السورية المعتدلة، ولا تركز على مسلحي داعش.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة