تسجيل الأهداف يضمن التأهل لمانشستر يونايتد

اليوم.. جولة نارية من منافسات دوري أبطال أوروبا

العواصم ـ وكالات:

سيتطلع مانشستر يونايتد الانجليزي لتسجيل الأهداف التي يعاني من ندرتها في الفترة الأخيرة عندما يحل ضيفا على فولفسبورج الألماني مساء اليوم الثلاثاء في المجموعة الثانية بحثا عن التأهل لدور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم..
ويعاني يونايتد من قلة عدد الأهداف هذا الموسم تحت قيادة المدرب الهولندي لويس فان غال وهو ما يثير قلق مشجعي النادي.
ومنذ فوزه 2-1 على ضيفه فولفسبورغ في ايلول الماضي، أحرز يونايتد هدفين في 3 مباريات بدوري الأبطال كما يعاني الفريق أيضا في الدوري المحلي بعدما سجل 5 أهداف في آخر 6 جولات.
وسيستمر ابتعاد وين روني قائد يونايتد بسبب اصابة في الكاحل بعد غيابه عن المباراة التي تعادل فيها الفريق بدون أهداف مع ضيفه وست هام يونايتد يوم السبت.. لكن روني سجل هدفين فقط في الدوري هذا الموسم مثل ممفيس ديباي، في حين أحرز الفرنسي الصاعد أنطوني مارسيال ثلاثة أهداف مقابل خمسة للاعب الوسط الاسباني خوان ماتا.
وهتف مشجعو يونايتد «هجوم» في كل مباراة تقريبا ويحتاج الفريق للأهداف بشدة مع وجوده في المركز الثاني بالمجموعة برصيد ثماني نقاط بفارق نقطة واحدة وراء فولفسبورج المتصدر. ويأتي ايندهوفن الهولندي في المركز الثالث وله سبع نقاط قبل استضافة سيسكا موسكو الروسي.
لكن فان غال أصر على أن المشكلة لن تستمر وقال بعد التعادل مع وست هام ليصبح الفريق في المركز الرابع بالدوري الانجليزي: «الأهداف ستأتي وهذا ما أثق به».. وأضاف: «صنعنا الكثير من الفرص لكن التسجيل لا يحتاج للهدوء فقط بل لكثير من الحظ أيضا. لذلك لا أشعر بقلق».
وبرغم هذا اعترف فان غال أن الفوز بدوري الأبطال هذا الموسم ليس واقعيا، وقال: «ربما الموسم المقبل عندما نعزز صفوفنا مرة أخرى».
ويعتقد فان غال أنه يستطيع الاعتماد على الدفاع في ألمانيا رغم غياب عدة لاعبين وخاصة مع تألق كريس سمولينج لاعب منتخب انجلترا بعدما حافظ الفريق على شباكه نظيفة سبع مرات في تسع مباريات.
ويحتاج فولفسبورغ للتعادل فقط من أجل التأهل لكن هذه النتيجة قد تطيح بيونايتد خارج البطولة اذا فاز ايندهوفن على سيسكا.
ويعاني فولفسبورغ من اهتزاز عروضه في الدوري المحلي هذا الموسم وتراجع للمركز الخامس بعد هزيمته 2-1 في اللحظات الأخيرة أمام بروسيا دورتموند يوم السبت.
وسيسعى فولفسبورغ لاستغلال نتائجه الجيدة على أرضه هذا الموسم في دوري الأبطال بعدما حقق انتصارين دون أن تهتز شباكه.
ويرى يوليان دراكسلر لاعب وسط فولفسبورج أن الفوز على يونايتد ليس مستحيلا وقال: «اذا لعبنا معه بالطريقة نفسها التي ظهرنا بها في الشوط الثاني أمام دورتموند فأنا واثق أنه يمكننا الفوز على يونايتد».
من جانبه، سيتأهل ايندهوفن لدور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم اذا أنهى المجموعة الثانية بانتصار على ضيفه تشسكا موسكو الروسي مساء اليوم الثلاثاء كما سينهي فترة طويلة من النتائج المخيبة للفرق الهولندية في المسابقة.
واذا فاز ايندهوفن بطل أوروبا 1988 سيتجاوز دور المجموعات لأول مرة منذ موسم 2006-2007 عندما خرج من دور الثمانية أمام ليفربول الانجليزي لكنه كان آخر أندية هولندا التي تصل لدور الستة عشر منذ ذلك الحين.. ولعب فيليب كوكو المدرب الحالي لايندهوفن مع الفريق في ذلك الموسم وأكد أمس الأول أنه سيستغل خبرته في اعداد لاعبيه قبل مواجهة تشسكا.
وقال كوكو للصحفيين «ما يتعلمه المرء كلاعب يطبقه في التدريبات بالتأكيد. هذه الخبرة ستساهم في التخطيط للتعامل مع هذه المباراة وكيفية مواجهة الضغوط وتخيل السيناريوهات التي قد تواجهنا.»
والأولوية لكوكو ستكون ابعاد ذهن لاعبيه عن بعض الاهتزاز في العروض المحلية بعدما احتاج ايندهوفن لهدف في اللحظات الأخيرة للفوز على فيتيس أرنهيم يوم السبت الماضي ليظل الفريق على بعد أربع نقاط من الصدارة في الدوري الهولندي.. لكن كوكو قد يحصل على دفعة بعد انتصار الفريق على أرضه في مباراتيه السابقتين بالمجموعة أمام مانشستر يونايتد الانجليزي وفولفسبورج الألماني.
ويحمل ايندهوفين مصيره بين يديه رغم أنه سيدخل المباراة وهو في المركز الثالث بالمجموعة بفارق نقطة واحدة عن يونايتد ونقطتين وراء فولفسبورج.
وقد يتأهل ايندهوفن أيضا اذا تعادل بشرط فوز فولفسبورج على يونايتد لكن الهزيمة ستدفع الفريق الهولندي للمركز الأخير وعدم الانتقال للعب في الدوري الأوروبي.
وانتهت آمال تشسكا في مواصلة مشواره بدوري الأبطال لكنه اذا فاز سينتقل للعب في الدوري الأوروبي.. ويعاني تشسكا أيضا من تراجع النتائج وخسر ثلاث مرات في آخر أربع مباريات بالدوري الروسي وجاء آخر انتصار له في نهاية أكتوبر تشرين الأول الماضي.
وقال ليونيد سلوتسكي مدر تشسكا «معاناتنا مع العروض الضعيفة مستمرة. أستطيع القول باننا في أزمة.. وسيفتقد تشسكا جهود عدة لاعبين أساسيين مع غياب فاسيلي بيريزوتسكي وجورجي شينكوف ورومان ايرمنكو.
وسيتطلع ايجور أكينفييف (29 عاما) حارس تشسكا للحفاظ على شباكه نظيفة للمرة الأولى في تسع سنوات بدوري الأبطال بعدما اهتزت في آخر 36 مباراة له في المسابقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة