فرنسا تُحذّر من اجتذاب ليبيا للمتطرفين

باريس ـ ا ف ب:
حذر وزير الدفاع الفرنسي جان-ايف لودريان ، من خطر تدفق مقاتلي داعش- تنظيم الدولة الاسلامية الى ليبيا، لكنه استبعد في الوقت نفسه التدخل عسكريا في هذا البلد.
وقال لودريان في مقابلة مع اسبوعية «جون افريك» تنشر اليوم الاحد «نرى جهاديين اجانب يصلون الى منطقة سرت (شمال ليبيا) وهم، اذا نجحت عملياتنا في سوريا والعراق في تقليص مساحة الاراضي الخاضعة لسيطرة داعش، يمكن ان يصبحوا غدا اكثر بكثير».
واضاف «هذا خطر هائل، ولهذا السبب يجب قطعا على الليبيين ان يتفقوا في ما بينهم» لوضع حد للحرب الاهلية الدائرة في هذا البلد. واذ لفت الوزير الفرنسي الى تمدد التنظيم الجهادي نحو جنوب ليبيا، اعرب لودريان عن قلقه ايضا من خطر اتصال هؤلاء الجهاديين بجهاديي جماعة بوكو حرام النيجيرية.
واوضح انه في سبيل منع حصول هذا الاتصال يتعين على برلماني طرابلس وطبرق (شرق) اللذين يتنازعان السلطة في ليبيا التوصل الى اتفاق على تشكيل حكومة واحدة يعترف بها الجميع.
واضاف «اذا جمعنا قوات طرابلس الى ميليشيات طبرق فان داعش لا يعود ذا وزن»، مطالبا ايضا الجزائر ومصر، القوتين الاقليميتين الوازنتين، بضرورة «التوافق» للضغط على طرفي النزاع.
بالمقابل أكد لودريان ان بلاده ترفض التدخل عسكريا ضد الجهاديين في ليبيا اذا لم يحصل اتفاق بين الأفرقاء الليبيين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة