عروسان كنديان يلغيان حفل زفافهما ويتبرعان بنفقاته

تورنتو ـ وكالات:
قرر زوجان كنديان إلغاء عرسهما التقليدي وإقامة عرس مصغر يضم العائلة والاصدقاء، بهدف توجيه الاموال التي خصصاها للعرس لمساعدة عائلة سورية مكونة من أربعة أشخاص في الانتقال الى كندا والعيش فيها.
وفي البداية، خططت سامانثا جاكسون وفارزين يوسفيان لإقامة عرس يتمتع بجميع السمات التي تميز عادة الاعراس التقليدية. الا انهما قررا، بعد رؤيتهما صور الطفل آيلان كردي وقد رمته مياه البحر على الساحل التركي، إقامة عرس صغير يقتصر على عائلتيهما وأصدقائهما، بهدف توجيه آلاف الدولارات التي كانا ينويان انفاقها لمساعدة عائلة سورية مكونة من أربعة أفراد للعيش في كندا.
ونقلت قناة “أي بي سي” الأميركية عن جاكسون، طالبة الدكتوراه في مجال السياسيات العامة، قولها: “كنا في خضم التحضير للعرس في أيلول عندما رأينا الصورة المحزنة لآيلان كردي ملقاً على الساحل”، مضيفة أنهما “مثل بقية الناس، أطلعنا على حجم الصعوبات (التي يمر بها المهاجرون) وضرورة المساعدة. لذا الغينا العرس واعدنا توجيه الاموال” إلى العائلة السورية.
وأضافت جاكسون أن “الأموال التي كنا سننفقها على العرس من الممكن ان تستخدم بشكل أفضل لإعطاء العائلات السورية الفرصة الثانية (في الحياة) التي يستحقونها”، لافتة إلى أن ايمانها وزوجها بهذا الهدف دفعهما إلى “التحرك سريعاً لإقامة عرس صغير الشهر الماضي يضم العائلة والاصدقاء”.
وأوضحت أن “عرسنا كان مثالياً، إذ كان أفضل طريقة لبدء ارتباطنا”، مشيرة إلى أن “عائلتينا وأصدقاءنا كانوا فرحين ومساندين. فبدلاً من اهدائنا هدايا تقليدية، قرروا جميعاً التبرع لمساعدتنا في رعاية عائلة سورية”.
وتمكن الزوجان من جمع 17 الفاً و500 دولار حتى الان، لكنهما يحتاجان إلى 27 الف دولار لرعاية عائلة سورية مكونة من أربعة أفراد، بحسب قوانين منطقة تورونتو.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة