الجيش السوري يستعيد قريتين في ريف حمص

بيروت ـ ا ف ب :
حقق الجيش السوري بغطاء جوي روسي مكثف تقدما في ريف حمص الجنوبي الشرقي باستعادته امس الاثنين، بلدة مهين وقرية حوارين من داعش – تنظيم الدولة الاسلامية، وفق ما افاد الاعلام الرسمي والمرصد السوري لحقوق الانسان.
واكد مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس «استعادة قوات النظام السيطرة على بلدة مهين وقرية حوارين المجاورة بدعم من الطائرات والمروحيات الروسية بشكل خاص اثر اشتباكات عنيفة مع مقاتلي داعش».
وشنت روسيا خلال الايام الماضية غارات مكثفة ضد الجهاديين في ريف حمص الشرقي والجنوبي الشرقي، اذ استهدفت اكثر من 80 غارة، غالبيتها روسية، السبت الماضي ،مواقع داعش في محيط مهين ومدينة تدمر.
واوضح عبد الرحمن «دخلت قوات النظام الى مهين بعد طرد الجهاديين منها والاتفاق مع سكان البلدة»، مشيرا الى سقوط قتلى من عناصر داعش .
وسيطر تنظيم داعش على مهين في الاول من تشرين الثاني باتفاق مع المسلحين المحليين في البلدة. وكانت قوات النظام تنتشر في حواجز خارجها في اطار اتفاق «مصالحة» مع هؤلاء.
وتقدم التنظيم المتطرف باتجاه مهين قادما من بلدة القريتين التي سيطر عليها في الاول من آب الماضي وهدم ديرا مسيحيا تاريخيا فيها. ووفق عبد الرحمن، فان «قوات النظام ستعمد على الارجح بعد تثبيت تواجدها في مهين وحوارين الى التقدم باتجاه القريتين» شرقا.
الى ذلك «تتقدم قوات النظام في محيط مدينة تدمر الاثرية بشكل واضح بدعم من المروحيات الروسية المشاركة في العملية بشكل اساسي»، بحسب عبد الرحمن.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة