ميسي يعزّز صفوف برشلونة أمام روما.. وآرسنال في لقاء الفرصة الأخيرة

اليوم.. في دوري أبطال أوروبا

العواصم ـ وكالات:

سيخوض النجم الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي، مباراته الأولى في التشكيلة الأساسية في نحو شهرين عندما يضع برشلونة الفائز لتوه 4-صفر على ريال مدريد، تركيزه على حسم التأهل في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم، حين يستضيف روما في استاد نو كامب مساء اليوم الثلاثاء.
وسيكون التعادل كافيا لبرشلونة الفائز بالثلاثية الموسم الماضي والمتقدم بخمس نقاط في صدارة المجموعة الخامسة، ليتأهل لدور الستة عشر للموسم 12 على التوالي كما أصبح ميسي جاهزا للعودة للتشكيلة الأساسية بعد مشاركته كبديل ضد ريال مدريد السبت.
وغاب ميسي للاصابة منذ نهاية أيلول لكن برشلونة تأقلم جيدا على غياب هدافه في ظل تألق ثنائي الهجوم نيمار ولويس سواريز.وسجل سواريز هدفين وأضاف نيمار هدفا آخر في اكتساح ريال ليرفعا رصيدهما إلى 19 هدفا في سبع مباريات.
وقال لاعب الوسط ايفان راكيتيتش العائد من اصابة في ربلة الساق للصحفيين: «كان أداء رائعا.. نستطيع الاستمتاع به الان لكن أمامنا بعض المباريات الصعبة بداية من لقاء روما».
وأضاف: «ميسي لاعب مهم للغاية ونحمد الله على عودته للعب معنا، اصابته (في الركبة) كانت أكثر خطورة من اصابتي واحتاج إلى وقت أطول للتعافي لكننا نعرف جميعا مدى أهميته للفريق».
وتعادل روما 1-1 مع برشلونة في العاصمة الايطالية في أيلول.ومنح سواريز التقدم لبرشلونة لكن اليساندرو فلورينزي سجل هدفا غير عادي من مكان مستحيل تقريبا من على بعد 50 مترا من المرمى ليدرك التعادل.
واكتفى روما الذي يحتل المركز الثاني في المجموعة متقدما بنقطة واحدة على باير ليفركوزن وبنقطتين على باتي بوريسوف، بالتعادل 2-2 مع بولونيا وسط أمطار غزيرة السبت ويقبع في المركز الرابع في دوري الدرجة الأولى الايطالي.وقال الظهير مايكون للصحفيين: «قاتلنا وحاولنا أن نلعب بأسلوبنا برغم الطقس وأهم شيء هو أننا حصلنا على نقطة».وأضاف: «ستكون مباراة من نوع مختلف الثلاثاء ويجب أن نرفع مستوانا».
من جانب آخر، احتفل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بفوز فريقه برشلونة برباعية نظيفة الليلة على غريمه التقليدي ريال مدريد في سانتياجو برنابيو، بالجولة الـ12 من الليجا، ليواصل الفريق الكتالوني الانفراد بالصدارة بست نقاط عن الملكي.وكتب ميسي عبر حسابه الرسمي على موقع (فيسبوك) الاجتماعي «حققنا انتصارًا عظيما في الكلاسيكو».. وأضاف البرغوث الذي شارك في النصف ساعة الأخيرة من عمر اللقاء لينهي بذلك ابتعاد عن الملاعب لنحو شهرين بعد إصابة في الركبة «أشعر بأحاسيس جيدة لدى عودتي إلى الملاعب».. وأبرز أيضًا في تعليقه الذي تضمن صورة له وسط زملائه بالفريق عقب اللقاء: «ما يزال أمامنا الكثير، ولكننا سنواصل القتال للفوز بكل مباراة».
وأصبح رصيد برشلونة 30 نقطة بعد انتصاره الخامس تواليا، في حين تلقى ريال مدريد هزيمته الثانية تواليا ليتجمد رصيده عند 24 نقطة، في المركز الثاني.
من جانبه، ما يزال الفرنسي ارسين فينغر مدرب ارسنال، يعتقد أن فريقه يمتلك «فرصة قوية» في التأهل لدور الستة عشر في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم، للموسم 16 على التوالي مع استعداد الفريق الانجليزي لمواجهة دينامو زغرب بطل كرواتيا في لقاء حاسم اليوم.. ومع معاناة الفريقين في مؤخرة ترتيب المجموعة السادسة إذ يتخلف الاثنان بفارق ست نقاط عن بايرن ميونيخ واولمبياكوس، ستتبدد آمالهما في التأهل إلا لو حقق أحدهما الفوز باستاد الامارات.
وحتى لو حدث ذلك فإنهما سيعتمدان على عدم انتهاء مباراة بايرن واولمبياكوس بالتعادل في استاد اليانز ارينا.
لكن آمال فينغر ازدادت بفضل فترة من الاضطرابات في دينامو الذي تعرض لفضيحتين في غضون ثلاثة أيام الأسبوع الماضي.وألقي القبض على رئيسه التنفيذي زدرافكو ماميتش، الأربعاء نتيجة مخالفات مزعومة تتعلق بالانتقالات بينما عوقب لاعب الوسط آريان آدمي بالايقاف أربع سنوات بسبب المنشطات، الجمعة بعد سقوطه في اختبار أعقب فوز دينامو 2-1 بملعبه على ارسنال في أيلول.
وما يزال فينغر يتحلى بالتفاؤل في أن فريقه الذي خسر 2-1 أمام مضيفه وست بروميتش البيون في الدوري السبت، يستطيع قلب الأمور ومواصلة رقمه القياسي المميز في بلوغ دور الستة عشر بشكل مستمر.وقال المدرب الفرنسي للصحفيين عند سؤاله عما اذا كان الاخفاق في التأهل لدور الستة عشر سيساعد في الواقع طموح النادي اللندني في احراز لقب الدوري الانجليزي الممتاز: «اذا أردتم رأيي .. أريد الاستمرار في دوري الأبطال».. وأضاف: «سنبذل كل في ما في وسعنا للبقاء في دوري الأبطال.. أعتقد أننا لا زلنا نمتلك فرصة قوية لكن الأمور ستكون صعبة للغاية الان».
وبعدما شاهد فريقه يخسر 5-1 أمام مضيفه بايرن ميونيخ في اخر مبارياته الاوروبية قال فينغر: «لنأمل أن يفوز بايرن على اولمبياكوس وننتصر نحن بملعبنا على زغرب وهذا سيجعل فرصتنا قوية في التأهل في اخر مباراة».
وأحاط الجدل بانتصار دينامو على ارسنال في الجولة الأولى من المباريات بعد سقوط آدمي في اختبار المنشطات، وكرر فينغر بعد ذلك دعواته لاجراءات أكثر صرامة لمكافحة المنشطات من جانب سلطات كرة القدم.لكن آدمي زعم بأنه بريء بينما قال مدربه زوران ماميتش لموقع النادي على الانترنت: «معاقبة لاعب بالايقاف أربع سنوات بعدما أثبت هو والخبراء أنه تناول مكملا غذائياً ملوثاً أمر سخيف».
وخفف دينامو على الأقل بعضا من مشكلاته خارج الملعب بالفوز 2-1 على مضيفه سلافن بيلوبو كوبريفنيتسا الجمعة ليظل في المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى الكرواتي بفارق نقطتين وراء رييكا المتصدر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة