«الرضوان» تجهز قضاء الخالدية بـ(300) كرفان لإيواء النازحين

«التنمية « تبحث تهيئة متطلبات إنشاء المشاريع الصناعية الجديدة

هدى فرحان / ايمان سالم *
كشفت شركة الرضوان العامة احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن انها تقوم حاليا بتصنيع وتجهيز (300) كرفان لصالح محافظة الانبار- قضاء الخالدية بكلفة (3) مليارات و(120) مليون دينار .
وقال وكيل مدير عام الشركة محمد جاسم سلمان في تصريح للمركز الاعلامي خلال المشاركة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ(42) ان الشركة تعاقدت مع مجلس محافظة الانبار لتصنيع وتجهيز (300) كرفان بمواصفات وقياسات معينة كونها مخصصة لايواء النازحين وبمدة تجهيز امدها (90) يوما .
واشار الوكيل الى ان تصنيع هذه الكرفانات يتم بالامكانيات والجهود الذاتية لملاكات الشركة من الذين تم تدريبهم وتأهيلهم من خلال عقود المشاركة التي سبق ان ابرمتها الشركة مع شركات اماراتية وسويدية واردنية ، لافتا الى انه سبق للشركة ان قامت بتجهيز وزارة التربية بـ(550) كرفانا صحيا ودراسيا اضافة الى تجهيز وزارتي النقل والزراعة ، معربا عن امله بأن يثمر تنفيذ هذه العقود عن ابرام عقود جديدة خصوصا وان لدى الشركة الامكانية والقدرة على التصنيع والتجهيز بالكميات والمواصفات المطلوبة .
كما اعلن عن انجاز مايقرب 88% من مشروع البنى التحتية لمجمع القمر السكني في منطقة اللطيفية بكلفة (43) مليار دينار بالتعاقد مع محافظة بغداد ومواصلة العمل لانجاز بناء مركز شرطة وبناية للنقليات لصالح شركة مصافي الوسط .
واضاف الوكيل بأنه قد تم توقيع عقد لتنفيذ مشروع ماء خزان (3000) متر مكعب لصالح شركة خطوط الانابيب النفطية بقيمة (مليار و(120) مليون دينار وبمدة تنفيذ ثمانية اشهر فضلا عن عقد تجهيز ونصب مكائن لحام لكل من شركة خطوط الانابيب النفطية وشركة المعدات الهندسية الثقيلة التابعتين لوزارة النفط .
واكد سلمان بأن الشركة كانت من الشركات الرابحة التي حققت ايرادات كبيرة وتمكنت من دفع رواتب موظفيها خلال السنوات الماضية ولغاية اذار من العام الحالي الا ان مؤشراتها المالية تراجعت لعدم ابرام عقود جديدة وتوقف اغلب المشاريع نتيجة الوضع المالي المتأزم الذي تعانيه معظم مؤسسات الدولة بسبب الازمة المالية التي تعصف بالبلاد ، لافتا الى ان الشركة بأنتظار موافقة الوزارة على عقود مشاركة جديدة مع شركات عالمية في مجالات صناعية متعددة لخدمة قطاعات الدولة المختلفة منها القطاع الصحي واحتياجات وزارة الدفاع .
على صعيد متصل عقدت المديرية العامة للتنمية الصناعية احدى الدوائر التابعة الى وزارة الصناعة والمعادن وبتوجيه مباشر من وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد صاحب الدراجي لقاء مشتركا حضره ممثلو وزارات (النفط والصحة والمالية والتجارة والصناعة والبيئة وأمانة بغداد والعدل ) لمناقشة متطلبات انشاء المشاريع الصناعية الجديدة والتسهيلات الممنوحة لاقامتها
وقال مدير عام المديرية سلام سعيد احمد في تصريح لمركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة بأن اللقاء تناول مناقشة جميع متطلبات اقامة المشاريع الصناعية والتي منها تهيئة الاراضي المملوكة للدولة ضمن التصاميم الاساسية للمدن وتزويدها بالخدمات المطلوبة وكيفية منح موافقة وزارة البيئة من خلال الالتزام بالشروط البيئية, واضاف المدير العام ان اللقاء تناول ايضا تسهيل دخول المكائن والمعدات والمواد الاولية الى المشاريع الصناعية والبحث في ضوابط الحصول على العلامة التجارية وضوابط تسجيل المكائن وآلية منح الاجازة الصحية وضوابط منح موافقة الشركة العامة للحبوب والمطاحن والافران وطرق تحسين اليات صرف الوقود بأنواعه للمشاريع الصناعية فضلا عن مناقشة موضوع الضرائب واستحصالها والالتزامات المترتبة عنها فيما تم التداول بشأن وضع اليات مناسبة لحل المشكلات التي تواجه المستثمر والمشروع .
واشار المدير العام الى ان المديرية العامة للتنمية الصناعية تحرص على رفد الصناعة العراقية بوسائل الخدمة والتطوير ايمانا منها بأن التغيير والتطوير في القطاع الصناعي يجب ان يكون على شتى الاصعدة فلم يقتصر دورها على تشجيع المواطن العراقي على التوجه نحو منتجات الوزارة فقط وانما تعدى ذلك الى تثقيف الصناعيين بأنتقاء المنتج والارتقاء به لكي يحظى بقبول المستهلك ويحفزه على الشراء وبهذا الصدد قامت المديرية بعقد العديد من الندوات التثقيفية بالتعاون مع دوائر صناعية اخرى وبحضور اعداد كبيرة من الصناعيين لغرض تثقيفهم حول سبل تطوير صناعاتهم وبما ينسجم مع شعار ( صنع في العراق ) .
*اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة