الأخبار العاجلة

“النزاهة النيابية” تعتزم استضافة شخصيات أمنية لمعرفة مصادر اسلحة فاسدة وزعت على الحشد الشعبي

مع وجود شبهات ومعلومات غير مؤكدة
بغداد – أسامة نجاح:
كشفت لجنة النزاهة النيابية عن استضافتها خلال الايام المقبلة لعدد من شخصيات أمنية في وزارتي الدفاع والداخلية لمتابعة ملف الأسلحة الفاسدة التي وزعت على الحشد الشعبي ، فيما طالبت لجنة الامن والدفاع النيابية مجلس النواب العراقي بتشكيل لجنة تكشف عن صفقات الاسلحة الفاسدة التي وزعت على الحشد الشعبي وضرورة أجراء المطلوب بحقهم .
وأكد عضو لجنة النزاهة النيابية والناطق الرسمي بأسمها عادل نوري ان” اللجنة ستستضف خلال الفترة المقبلة شخصيات أمنية من وزارتي الدفاع والداخلية لمتابعة ملف الأسلحة الفاسدة التي وزعت على الحشد الشعبي.
وقال نوري في حديثه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “هناك لجاناً فرعية كثيرة داخل لجنة النزاهة تعمل على متابعة صفقات التسليح التي تشوبها شبهات.
ومنها الأسلحة الفاسدة التي وزعت على الحشد الشعبي إضافة إلى لجنة متابعة ملف الطائرات التي هبطت في مطار بغداد الدولي العام الماضي والأسلحة المحظورة والكواتم وغيرها من الملفات الامنية التي لم تفعل الى حد الان “.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة