القاهرة وموسكو: تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب

القاهرة ـ رويترز:
تحدث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي،امس الاربعاء، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصال هاتفي عن ضرورة تعزيز التعاون الدولي في مكافحة الإرهاب.
وجاء الاتصال بعد يوم من إعلان بوتين للمرة الأولى أن قنبلة أسقطت طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء المصرية الشهر الماضي وهو ما تسبب في مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا.
وقالت رئاسة الجمهورية المصرية في بيان إن «الرئيسين توافقا خلال الاتصال على ضرورة تعزيز التعاون الدولي في مواجهة الإرهاب.»
وأضافت «المرحلة الحالية تفرض أكثر من أي وقت مضى أهمية تضافر جهود البلدين معا من خلال مقاربة دولية شاملة تضمن اتخاذ إجراءات حاسمة ورادعة ضد قوى التطرف والإرهاب التي باتت تستهدف كافة دول العالم دون تفريق.»
وقال الكرملين امس الأربعاء إن بوتين والسيسي اتفقا خلال الاتصال على إجراءات لتحسين أمن الطيران كخطوة نحو استئناف الرحلات الجوية بين البلدين.
وعلقت الرحلات الجوية بين روسيا ومصر بعد تحطم الطائرة.
وتوعد بوتين يوم الثلاثاء بملاحقة المسؤولين عن تفجير الطائرة المنكوبة قائلا «سنبحث عنهم في كل مكان يمكن أن يختبئوا فيه. سنعثر عليهم في أي مكان على الكوكب وسنعاقبهم.»

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة