العراق يدعو المجتمع الدولي إلى دعمه اقتصادياً

بغداد ـ الصباح الجديد:
دعا وزير التخطيط سلمان الجميلي بريطانيا والمجتمع الدولي الى تقديم الدعم والمساعدة للعراق وتمكينه اقتصاديا بسبب الظروف الاسثنائية التي يمر بها والمتمثلة بالازمة الامنية، في وقت يخوض فيه حربا شرسة بوجه الارهاب نيابة عن المجتمع الدولي، فيما قالت وزارة التنمية البريطانية ان بلادها قدمت نحو 80 مليون باوند استرليني كمساعدات للنازحين العراقيين.
جاء ذلك خلال استقبال الجميلي وفدا من وزارة التنمية البريطانية بحضور القائم بالاعمال البريطاني في بغداد، وجرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وتعزيز اواصر التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية ولاستثمارية.
وقال الجميلي ان وزارته “تولي ملف التعاون الدولي اهتماما خاصا منطلقة من ادراكها بضرورة الاستفادة من الامكانات الدولية في مساعدة العراق ودعمه في مواجهة الظروف الاستثنائية التي يمر بها لا سيما في ظل الازمة الاقتصادية والحرب ضد الارهاب”.
ودعا الجميلي الجانب البريطاني الى الاسهام بنحو اوسع في عملية اعادة اعمار العراق بنحو عام والمناطق المتضررة بسبب داعش، لافتا الى ان الوزارة اعادت النظر بالمشاريع الاستثمارية حسب الاولويات وهناك تعاون مع اغلب المنظمات الدولية في مجالات التنمية المحلية.
وبين ان “اولوياتنا في المرحلة الراهنة تتمثل بتوفير الامن واعادة الاستقرار للمناطق المحررة ما يستدعي جهدا دوليا في هذا المجال”.
كما شهد اللقاء الذي حضره الوكيل الفني لوزارة التخطيط ومدير عام التعاون الدولي في الوزارة، استعراض الاوضاع الانسانية للنازحين في المخيمات والعمل على توفير المتطلبات الانسانية لهم.
من جانبها اكدت ممثلة وزارة التنمية البريطانية استعداد بلادها لتقديم كل اشكال الدعم للعراق لمساعدته في تجاوز الازمة سواء في جانبها الامني او المالي، مبينة ان بريطانيا قدمت لحد الان نحو 80 مليون باوند استرليني عبر منظمات الامم المتحدة كمساعدات للنازحين العراقيين.
وبحث الطرفان خلال الاجتماع امكانية مساهمة الشركات البريطانية الرصينة في تنفيذ المشاريع الاستثمارية بالاجل وفقا للضوابط والاليات التي يضعها العراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة