القوات الأمنية ترفع العلم العراقي فوق بناية آمرية أفواج الأنبار

سيطرت على “شارع 100” في الرمادي.. ووصلت إلى خط التماس مع الحوز
بغداد- وعد الشمري
رفعت القوات الأمنية، أمس الثلاثاء، العلم العراقي فوق موقع آمرية أفواج الأنبار، وتمكنت من تحرير ممر هام إلى قلب الرمادي المعروف بشارع 100، فيما استمرت بتضييق الخناق على تنظيم داعش الإرهابي وسط المدينة الذي تخلى، وحسب مجلس المحافظة، عن المبادرة بهجمات مضادة، وأكتفى بالدفاع عن أراضٍ بات يخسرها بين ساعة وأخرى.
ويقول عضو مجلس المحافظة كريم هلال الكربولي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، إن “القوات الأمنية مستمرة بالتقدم بإتجاه مركز الرمادي”، مضيفاً أن “الهجوم يأتي بحذر خوفاً من حصول أخطاء باستهداف المدنيين أو ضرب البنى التحتية”.
وتابع الكربولي ان “جهاز مكافحة الإرهاب استطاع أمس تحرير ممر استراتيجي هام وهو شارع 100 على الجهة الشرقية للمدينة”.
وأشار إلى أن “المؤشرات الحالية تدل على قرب نهاية معركة الرمادي، وهزيمة داعش بنحوٍ نهائي وطرده من المدينة”.
وتوّقع عضو مجلس المحافظة أن “تصل القوات الأمنية إلى قلب المدينة نهاية الأسبوع الحالي، اذا استمرت الوتيرة بهذا الشكل”، لكنه يتخوّف من “حصول تراجع في الاقتحام بسبب تعطيله ما يؤثر سلبياً على معنويات المقاتلين”.
إلى ذلك، أكد القيادي في الحشد العشائري غسان العيثاوي في حديث مع “الصباح الجديد”، سيطرة القوات الأمنية على مقر امرية أفوج الأنبار.
وتابع العيثاوي، أن “اشتباكات دارت قبل الوصول إلى هذا الموقع العسكري الذي انسحب منه عناصر داعش وتم رفع العلم العراقي فوقه مساء أمس، لأول مرة منذ أشهر”.
ونوّه إلى ان “القوات الأمنية أخذت تسيطر بنحوٍ تدريجي على الطريق الدولي السريع، وهي على بعد 500 متر فقط من دار الضيافة للحكومة المحلية”.
وأوضح العيثاوي أن “تحصيناً عالياً للقطعات العسكرية من خلال السواتر الترابية يحصل على الجبهة الشرقية عند منطقة الخالدية”، منوهاً إلى ان “ذلك رافقه قصف مكثف على مواضع العدو في حصيبة الشرقية والجزيرة”.
ونفى القيادي في حشد العشائر “قيام مقاتلي داعش بهجمات مضادة على القوات المهاجمة”، وذكر “أنهم يكتفون بالدفاع عن مواقعهم التي يخسرونها باستمرار”.
ويسترسل العيثاوي بالقول “ما زال العدو يحتفظ بمناطق هامة في وسط الرمادي وأهمها: الحوز، والبو علوان، والصوفية”، داعياً في الوقت ذاته إلى “تعجيل تحريرها لأجل طرد التنظيم الإرهابي من المدينة بشكل نهائي”.
وأستطرد أن “طيران التحالف العراقي والدولي مستمر بتنفيذ هجماته على العدو في محيط ومركز الرمادي وقد اصطاد أهداف مهمة وأسهم في تقريب المعركة من النهاية”.
وخلص العيثاوي بالقول، إن “المعركة مستمرة وفق الخطط الموضوعة”، ويجزم بعدم “وجود تراجع على أي جبهة فالقوات عازمة على الانتصار قريباً”.
يشار إلى أن القوات الأمنية تشن منذ أيام هجمات عنيفة على تنظيم داعش الإرهابي في الرمادي مستخدمة الطيران العسكري والقوة الجوية، فيما تتحرك القطعات البرية بنحو مستمر إلى قلب المدينة لأجل تحريرها من تنظيم داعش الإرهابي المسيطر عليها منذ نحو خمسة اشهر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة