كركوك تزود ليتوانيا بـ 80 ألف طن من النفط

إيران تخطط لزيادة إنتاج الوقود المصدّر إلى العراق

بغداد ـ الصباح الجديد:

أظهرت بيانات شحن ومعاملات تجارية أمس الثلاثاء أن شركة بي.كيه.إن أورلن الحكومية -أكبر شركة تكرير في بولندا- ستشحن 80 ألف طن من خام كركوك إلى مصفاة مازيكيو الليتوانية التابعة لها في وقت لاحق هذا الشهر.
وجرى تحميل الشحنة في ميناء جيهان التركي في الثامن من تشرين الثاني وستصل إلى ميناء بيوتينج الليتواني في 22 تشرين الثاني بحسب بيانات رويترز.
وكانت شركة نفط الشمال رجحت إرتفاع صادرات النفط من حقول كركوك بإتجاه ميناء جيهان التركي إلى أكثر من 350 ألف برميل خلال الأيام القليلة المقبلة، مؤكداً أن التصدير الفعلي الحالي مستقر عند الـ 300 ألف برميل يومياً.
وقال مصدر في الشركة، في تصريح لـ «الصباح الجديد»، إن «معدلات تصدير النفط من حقول كركوك عبر الإنبوب الواصل لإقليم كردستان ومنه إلى ميناء جيهان التركي، مستقرة حالياً عند الـ 300 ألف برميل يومياً».
مرجحاً إرتفاع الصادرات خلال الأيام القليلة المقبلة إلى أكثر من 350 ألف برميل، نظراً للإستقرار الفني في الحقول النفطية وكذلك إستمرار عمليات الإدامة والصيانة للأنابيب الناقلة.
في الشأن ذاته، نقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية على الانترنت أمس الثلاثاء عن وزير النفط بيجن زنغنه قوله إن إيران مستعدة لتصدير الغاز إلى العراق.
وخلال مؤتمر صحفي قبيل اجتماع منتدى الدول المصدرة للغاز الذي سيعقد الأسبوع المقبل في طهران قال زنغنه إن طهران تخطط لزيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي إلى أكثر من مليار متر مكعب يوميا في فترة العامين ونصف العام المقبلة.
ونقل الموقع عن زنغنة قوله «وفقا لخططنا فإن إنتاج الغاز سيزداد في فترة العامين ونصف العام المقبلة إلى أكثر من ألف مليون متر مكعب يوميا… نحن مستعدون لتصدير الغاز إلى العراق… الإجمالي سيكون أكثر من 50 مليون متر مكعب يوميا».
وزاد إنتاج إيران من الغاز بخلاف الغاز المحترق والغاز المعاد حقنه إلى أكثر من مثليه عند 160.5 مليار متر مكعب بحلول 2012 مقابل 75 مليار متر مكعب في 2002.
ولدى إيران احتياطيات غاز ضخمة وتصدر كميات صغيرة إلى تركيا لكنها لم تتمكن من زيادة إنتاجها بسرعة كافية لتغطية الطلب المحلي ويعتمد الشمال الإيراني بشدة على واردات الغاز من تركمانستان وبخاصة للتدفئة في الشتاء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة