«الصناعة»: 2000 طن يومياً انتاج الأسمدة الجنوبية

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن وزير الصناعة والمعادن محمد صاحب الدراجي عن قرب تشغيل خط انتاجي جديد في الشركة العامة لصناعة الأسمدة الكيمياوية في المنطقة الجنوبية ليصل انتاج الشركة التي يقع مقرها في البصرة الى 2000 طن يومياً من سماد اليوريا اعتباراً من مطلع العام المقبل، فيما أكدت إدارة الشركة وجود مساع لانشاء خط انتاجي آخر.
وقال الدراجي، في حديث صحافي، خلال تفقده بعض المصانع والمنشآت الانتاجية الحكومية في البصرة، إن «الشركة العامة لصناعة الأسمدة الكيمياوية في المنطقة الجنوبية يبلغ انتاجها الحالي 1000 طن يومياً من سماد اليوريا، ومع بداية العام المقبل سوف يتضاعف الانتاج ليصل الى 2000 طن يومياً»، مبيناً أن «تلك الزيادة في الانتاج ناجمة عن انجاز خط انتاجي جديد سوف يتم تشغيله بعد أسابيع قليلة».
ولفت الدراجي الى أن «وزارة الزراعة قامت بشراء 14 ألف طن من سماد اليوريا الذي تنتجه الشركة»، مضيفاً أن «وزارة الزراعة إذا لم تكن بحاجة الى المزيد من الكميات فإن الفائض من انتاج الشركة سوف نعرضه للبيع المباشر عن طريق وكلاء». بدوره، قال مدير عام الشركة العامة لصناعة الأسمدة في المنطقة الجنوبية رافد عبد الجليل في حديث لـ السومرية نيوز، إن «الخط الانتاجي الجديد يعد الثاني لدى الشركة، وقد تم انشاؤه بالتعاقد مع شركة يابانية متخصصة»، موضحاً أن «الشركة تفكر جدياً بانشاء خط انتاجي ثالث، كما انها تعتزم إعادة تشغيل معمل أسمدة أبي الخصيب التابع لها عن طريق الاستثمار».
الى ذلك، عزا وزير الصناعة والمعادن تأخر تشغيل مصانع منها مصنع الحديد والصلب الذي يعد أحد أضخم المصانع الحكومية في البصرة الى «مؤامرة» تشترك فيها أطراف خارجية وداخلية، فيما أعلن عن مساعٍ جديدة لتأهيل وتشغيل المصنع عن طريق الاستثمار.
وقال في حديث نقلته، «السومرية نيوز»، خلال تفقده المصنع الواقع في ناحية خور الزبير إن «اللجنة الاقتصادية سوف تعقد غداً اجتماعاً لتحديد مصير مصنع الحديد والصلب في محافظة البصرة».
وأوضح، أن «اللجنة أمام خيارين، أما أن تقرر المضي في عقد تشغيل المصنع مع الشركة المستثمرة وفق شروط جديدة، أو أن تقرر إلغاء العقد المبرم مع الشركة وطرح مشروع تأهيل وتشغيل المصنع مرة أخرى للاستثمار».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة