مجلس شيوخ القضاء يدعو إلى احتواء التوتر والحفاظ على التعايش في الطوز

وسط ترقب حذر الاتفاق الأمني يعيد الاستقرار نسبياً الى المدينة
السليمانية – عباس كارزي:
دعا مجلس شيوخ عشائر قضاء الطوز الاحزاب والقوى السياسية ومكونات المدينة الى انهاء التوتر الذي شهده القضاء خلال الايام الماضية، نافياً وجود اية تفرقة بين مكونات المدينة، بدورها رفضت الاحزاب والقوى الكردستانية الاحتراب والتوتر، مجددة تمسكها بالتعايش السلمي بين مكونات المدينة.
الشيخ عادل عثمان رئيس مجلس شيوخ قضاء الطوز قال في تصريح لصحيفة الصباح الجديد ان الاستقرار عاد الى المدينة والاوضاع الان تتجه الى التهدئة، والطريق العام الواصل بين بغداد وكركوك مفتوح امام المركبات واسواق المدينة ومحالها عاودت عملها، لافتا الى ان الاحداث المؤسفة التي شهدها القضاء برغم تسببها بتوتير الاوضاع الا انها لن تنهي العلاقات والاخوة والاختلاط التاريخي بين ابناء المدينة.
واضاف ان التحشدات المتبادلة بين البيشمركة والحشد الشعبي جاءت لاحتواء الموقف وكبح جماح الجماعات المنفلتة من الجانبين، والسيطرة على الاحداث واحتوائها، وهي ليست لاي غرض اخر، مشيرا الى ان الاتفاق الذي وقع بين مكونات المدينة دخل حيز التنفيذ والدوريات المشتركة بين البيشمركة والشرطة والحشد الشعبي تجوب احياء الطوز وتسيطر على الموقف الامني.
عثمان تابع ان سقوط عدد من الشهداء من الطرفين واحراق عدد من المحال التجارية وبيوت المواطنين لن يحول دون استمرار التفاهم والحوار لانه لا الكرد يستطيعون الغاء التركمان والعرب ولا يمكن للعرب ادارة المدينة من دون الكرد والتركمان، مبينا ان ابناء المدينة من شتى المكونات متألفون متصاهرون فيما بينهم منذ القدم.
من جانبه نفى مسؤول مركز خانقين لتنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني شيركو ميروه يس استقدام قوات من الحشد الشعبي والبيشمركة الى محافظة ديالى، حسبما روجت بعض وسائل الاعلام المغرضة.
ميروه يس اضاف في تصريحات صحفية تابعتها الصباح الجديد ان الاوضاع في محافظة ديالى مستقرة ولايوجد أي تحشد او توتر بين مكونات المحافظة، معلناً اطلاق سراح ضابط وثلاثة من عناصر البيشمركة اعتقلوا سابقا من قبل جماعة مجهولة على الطريق الواصل بين بغداد وديالى.
ميروه يس اشار الى ان ما جرى من احداث واشتباكات في قضاء الدوز لايمثل الموقف الرسمي للبيشمركة ولا الحشد الشعبي، ولم يستبعد ميروه يس وجود مخطط لاثارة الفتنة والتفرقة والصراعات بين الكرد والعرب والهاء البيشمركة والحشد الشعبي عن مهمتهما الرئيسة في الحرب على الارهاب والتطرف.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة