إيران: السوريون وحدهم من يقرر مستقبل بلادهم

طهران – العالم:
أكد مساعد وزير الخارجية الإيرانية حسين أميرعبداللهيان أن الشعب السوري هو المخول فقط باتخاذ القرار حول مستقبل بلاده ومن يكون رئيسه.
وأشار أميرعبداللهيان في تصريح صحفي للقناة التلفزيونية الإيرانية الثانية عبر اتصال هاتفي، مساء أمس الاول السبت إلى مؤتمر فيينا 2 حول سوريا وقال إن اجتماع المشاركين استغرق 7 ساعات وتمخض عن بيان ختامي.
ولفت إلى إصرار بعض وزراء الخارجية المشاركين في المؤتمر على إدراج نص يتضمن إزاحة الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة وقال إن الجمهورية الإسلامية في إيران لم تسمح بإدراج مثل هذا النص في البيان الختامي للمؤتمر «وأكدنا أن الشعب السوري فقط هو من يمتلك الحق لاتخاذ قرار حول هذا الموضوع».
وأضاف أن بعض المشاركين أصروا على تحديد فترة أمدها 6 أشهر بحيث إذا سارت العملية المعدة لها بصورة جيدة فإن بشار الأسد لاينبغي له الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة: لكن هذا الرأي يجافي المنطق وفي المقابل أعلنا بوضوح أن بشار الأسد هو وحده من يستطيع اتخاذ قرار حول مشاركته في الانتخابات وأن الشعب السوري فقط هو من يستطيع اتخاذ قرار حول منحه أصواته أم لا.
ولفت إلى أن بعض وزراء خارجية البلدان المشاركة في المؤتمر حاولت وضع عبارة في البيان الختامي للمؤتمر ترمي لفرض قرار إزاحة بشار الأسد إلا أن الوفد الإيراني في المقابل أكد بالنظر للهجمات الإرهابية الأخيرة في بيروت وباريس على ضرورة توجيه المؤتمر رسالة واضحة للإرهابيين وأن يعد خطة مناسبة للتصدي لهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة