المالكي والعامري يبحثان جعل “دولة القانون” كتلة برلمانية قوية

بغداد ـ الصباح الجديد:
اكد الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي, على ضرورة تأييد الحشد الشعبي وتسليحه وتجهيزه, فيما بحثا “تقوية” دولة القانون لتكون “كتلة برلمانية قوية” لتشريع القوانين.
وقال العامري في كلمة على هامش لقاءه بوفد ائتلاف دولة القانون برئاسة زعيمه نوري المالكي, عقد في مقر منظمة بدر ببغداد, , “بحثنا عدة موضوعات منها الملف الامني والحرب على داعش والوضع السياسي والازمة المالية والخدمات”.
واضاف العامري، “نهدف الى المزيد من هذه اللقاءات من اجل تنقية الأجواء”، وتابع “تم ايضا بحث تقوية دولة القانون باعتبارها المنطلق الذي ننطلق منه لتكون كتلة برلمانية قوية قادرة على تشريع القوانين التي تخدم هذا البلد”.
من جهته، قال المالكي، “زرنا مع مجموعة من القيادات والنواب في دولة القانون واخواننا في منظمة بدر لنبارك لهم النصر والدور الجهادي الذي يقومون به في ساحات القتال بمواجهة داعش”، مبينا “اتفقنا جميعا بالتحليل والمتابعة على ضرورة ادامة هذا الجهد وان نقف جميعا خلف الحشد الشعبي وتأييده وتسليحه وتجهيزه”.
وأضاف المالكي، “كما اتفقنا على قضايا اخرى تتعلق بالموازنة وتشريع القوانين”.
، متمنيا أن “تكون لنا لقاءات أخرى لتوطيد حالة التفاهم التي ننطلق منها نحو افق اوسع من اجل انقاذ العملية السياسية وادامة زخمها”.
ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها، كما ينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع التنظيم في تلك المناطق توقع قتلى وجرحى في صفوفه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة