الأخبار العاجلة

التحالف الدولي: الكواتم التي وجدت مؤخراً تعود لمدربين سويديين وكنديين

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي ستيفن وارن، أمس الثلاثاء، أن كواتم الصوت التي وجدت مؤخرا على متن طائرة هبطت في مطار بغداد الدولي تعود الى أسلحة شخصية لمدربين سويديين وكنديين، فيما أشار الى أن كلفة الحرب في العراق في الأسبوع تبلغ عشرة ملايين دولار.
وقال وارن في مؤتمر صحافي عقده، امس، في بغداد واطلعت عليه “الصباح الجديد”، إن “تنظيم داعش خسر 800 كم مربع في قضاء بيجي وطول الجبهة مع الكرد منذ الصيف الحالي”، موضحا “نحن نقتل قياديا كل يومين”.
وأضاف وارن أن “كلفة الحرب في الاسبوع تبلغ 10 ملايين دولار في العراق”، مبينا أن “الضربات التي نقوم بها هي بالتنسيق مع الحكومة العراقية ولدينا معايير في الحرب ومستمرون بتدريب القوات العراقية”.
وأكد وارن أنه “ليس هناك شحنة أسلحة كواتم، وإنما اسلحة خاصة سويدية وكندية فيها كواتم لتدريب القوات العراقية”، لافتا الى أن “القوات العراقية قادرة على تحرير الموصل ونحن مستعدون لتقديم كافة المساعدات التي تحتاجها هذه القوات”.
وكان رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي كشف، في (2 تشرين الثاني 2015)، عن ضبط طائرتين محملتين بأسلحة كاتمة للصوت في مطار بغداد الدولي، وفيما بين ان احدها كندية والاخرى سويدية، اشار الى انهما كانتا متوجهتين الى اقليم كردستان.
وكشف الأمين العام لحركة النجباء احدى فصائل الحشد الشعبي أكرم الكعبي، في (4 تشرين الثاني 2015)، عن قيام الحكومة العراقية بدفع اجور الطلعات الجوية التي يقوم بها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، معتبرا أن 90% من تلك الطلعات “وهمية”.
وينفذ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، منذ أكثر من عام غارات جوية تستهدف مواقع وأوكار تابعة لتنظيم “داعش” فـي العـراق وسوريا، دون الإفصاح عن حجم خسائر التنظيم البشرية جراء هذه الضربات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة