برشلونة ينفرد بصدارة الليجا.. ومان سيتي يحافظ على قمة البريميرليج

في الدوريات الأوروبية بكرة القدم

العواصم ـ وكالات:

في غياب زميلهما الأرجنتيني ليونيل ميسي، واصل البرازيلي نيمار دا سيلفا والأوروغوياني لويس سواريز ممارسة هوياتهما في هز الشباك وقادا فريقهما برشلونة لفوز كبير 3- صفر على فياريال أمس الأول في المرحلة الحادية عشر من الدوري الأسباني لكرة القدم، والتي شهدت أيضا فوز أتلتيك بيلباو على اسبانيول 2-1.
وعلى استاد «كامب نو» في برشلونة، انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي لكن برشلونة استيقظ في الشوط الثاني وأمطار شباك ضيفه بثلاثة أهداف نظيفة سجلها نيمار في الدقيقتين 60 و85 وسواريز من ضربة جزاء في الدقيقة 70.
ورفع نيمار بهذا رصيده إلى 11 هدفا في صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم مقابل تسعة أهداف لسواريز في المركز الثاني.
كما رفع برشلونة حامل اللقب رصيده إلى 27 نقطة لينفرد بصدارة جدول المسابقة بفارق ثلاث نقاط أمام منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد، الذي سقط امام أشبيلية 2-3 في ختام مباريات المرحلة، فيما تجمد رصيد فياريال عند 20 نقطة في المركز الخامس. من جانبه، قلب فريق اشبيلية الطاولة على ضيفه ريال مدريد، محولا تأخره بهدف إلى فوز بالثلاثة، وملحقا اول خسارة هذا الموسم للنادي الملكي بنتيجة (3-2) على ملعب (رامون سانشيز بيزخوان) في اطار الجولة الحادية عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.
تقدم الأسباني سيرجيو راموس لريال مدريد بهدف من كرة مقصية، وتسديدة ارتطمت في القائم قبل ان تتهادي داخل شباك سيرجيو ريكو، حارس مرمى أشبيلية، في الدقيقة 22، وأدرك الايطالي التعادل لأصحاب الأرض من تسديدة قوية مرت على يسار فرانسيسكو كيكو كاسيا، حارس ريال مدريد، في الدقيقة 36. قبل أن يتمكن الأرجنتيني بانيجا من اضافة الهدف الثاني لأشبيليه بعد ان تلاعب لاعبو اشبيليه بمدافعي الريال بعدد من التمريرات انتهت عن بانيجا الذي تابعها داخل الشباك المدريدية في الدقيقة 61، واختتم البديل الاسباني فيرناندو لورينتي ثلاثية فريقه برأسية رائعة سكنت الزاوية التسعين لمرمى ريال مدريد في الدقيقة 74، وفي الوقت بدل الضائع سجل البديل جيمس رودريجيز هدف تقليص الفارق للريال (90+2).
وتمكن أشبيلية من تعويض خسائره المحلية والاوروبية (خسر بالجولة السابقة بالليجا امام فياريال وخسر ايضا امام مانشستر سيتي الانجليزي بدوري ابطال اوروبا)، بانتصار ثمين على ريال مدريد وسبق له الفوز على برشلونة ايضا، ليتقدم ثلاثة مراكز دفعة واحدة الى المركز العاشر بعدما رفع رصيده الى (15 نقطة) بفارق الاهداف عن ريال بييس.
في المقابل تعرض النادي الملكي لاول خسارة في الليجا هذا الموسم، وقدم لاعبوه مباراة سيئة للغاية وفشل رونالدو، الذي سبق ان سجل 21 هدف في اشبيلية خلال 13 مباراة، في التسجيل، وظهر حارس الريال الثاني فرانسسكو كيكو كاسيا مباراة متواضعة ايضا، في حين سجل رامس هدفا وخرج للاصابة وهو الامر الذي تسبب في خسارة الميرينجي بسبب غياب التوازن الدفاعي الذي كان يصنعه راموس.
وتجمد رصيد ريال مدريد عند 24 نقطة في المركز الثاني خلف برشلونة المتصدر (27 نقطة)، قبل مواجهة برشلونة في الكلاسيكو على استاد سانتياجو برنابيو 21 تشرين الثاني الجاري، في الجولة 12 من الليجا عقب فترة التوقف الدولية.
وفي الدوري الإنجليزي الى ذلك، خسر مانشستر سيتي نقطتين ثمينتين في سباق المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بالتعادل السلبي خارج أرضه أمام أستون فيلا في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن منافسات الجولة 12 من البريميرليج.
ورفع السيتيزن رصيده إلى 25 نقطة في صدارة الترتيب ، في حين بقى أستون فيلا في ذيل الترتيب برصيد 5 نقاط.
الى ذلك، سقط ليفربول في فخ الهزيمة أمام ضيفه كريستال بالاس 2-1 خلال المباراة التي جمعتهما امس الاول في الجولة الثانية عشر من الدوري.
وتقدم لكريستال بالاس يانيك بولاسي في الدقيقة 21 وتعادل لليفربول فيليب كوتينيو في الدقيقة 42 قبل ان يسجل سكوت دان الهدف الثاني لكريستال بالاس في الدقيقة 82.. وبهذا الفوز رفع كريستال بالاس رصيده إلى 19 نقطة في المركز الثامن وتوقف رصيد ليفربول عند 17 نقطة في المركز العاشر.
وتعد هذه الخسارة هي الاولى لليفربول منذ تولي يورغن كلوب مهمة تدريب الفريق. وفي مباراة مثيرة ومشتعلة، تعادل أرسنال مع جاره اللدود توتنهام إيجابيًا، بهدف لكل فريق في «ديربي شمال لندن» الذي أقيم في إطار منافسات الجولة ال12 من الدوري الإنجليزي على ملعب (الإمارات).
احرز هدف توتنهام، هاري كين في الدقيقة 32، قبل أن يتعادل لأرسنال كيران جيبس في الدقيقة 77، ليحصد الجانرز نقطة تبقيه في الوصافة برصيد 26 نقطة، في حين وصل توتنهام للنقطة 21 في المركز الخامس.
من جانبه، حقق النجم الألماني مسعود أوزيل لاعب فريق آرسنال، بطل كأس الاتحاد الإنجليزي في العامين الأخيرين، إنجازاً رقمياً تاريخياً خلال مباراة ناديه أمام توتنهام هوتسبيرز.. وأشارت إحصائية رقمية نقلتها صحيفة (ديلي ميل) البريطانية إلى أن أوزيل بات أول لاعب في تاريخ البريميرليج يصنع أهدافا لزملائه في 6 مباريات متتالية بالمسابقة، بعدما منح الكرة ليسجل منها كيران جيبس هدف التعادل في الدقيقة 77 من الديربي اللندني.
وأضافت الصحيفة البريطانية أن الهدف الذي سجله كيران جيبس في شباك الحارس الفرنسي هوغو لوريس هو رقم 24 ألف في تاريخ أقوى مسابقة دوري كرة قدم في العالم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة