الأخبار العاجلة

العراق يبحث مع صندوق النقد الدولي الازمة المالية

بغداد- الصباح الجديد:
يعقد وفد عراقي برئاسة وزير المالية هوشيار زيباري مع كبار مسؤولي وخبراء صندوق النقد الدولي مباحثات لدراسة اوضاع البلاد المالية والاقتصادية وسبل دعم الصندوق للعراق.
وقال بيان لوزارة المالية، تلقت “الصباح الجديد” نسخة منه، ان “مباحثات مالية وفنية بين وفد حكومي لممثلي وزارات المالية والنفط والتخطيط والبنك المركزي مع كبار مسؤولي وخبراء صندوق النقد الدولي IMF تجري في العاصمة الاردنية عمان، لدراسة أوضاع البلاد المالية والأقتصادية وسبل دعم ومساندة الصندوق للعراق.
ويشارك وزير المالية هوشيار زيباري ومحافظ البنك المركزي علي العلاق والمستشار المالي والأقتصادي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح ومدراء دوائر الموازنة والمحاسبة والدين العام وممثلون عن وزارة النفط والتخطيط والبنك المركزي في هذه المباحثات.
وتجري المشاورات للتوصل الى مذكرة تفاهم فنية عن برنامج مراقبة الصندوق لتعزيز الادارة المالية العامة وتقوية ادارة النقد وتوفير الاستقرار للقطاع المالي في البلاد، ومن المقرر ان تستمر هذه المشاورات عدة ايام.
وقدم صندوق النقد الدولي نهاية تموز الماضي مساعدة عاجلة إلى العراق بقيمة 1.2 مليار دولار لمواجهة التداعيات الاقتصادية الناتجة عن هجمات عصابات داعش الارهابية وتدهور أسعار النفط.
وقال الصندوق في بيان إن هذا القرض الذي سيسدد فورا من شأنه “مساعدة العراق في مواجهة هذه الصدمة المزدوجة” التي تعرضت لها موازنة الدولة العراقية وتسببت بخفض احتياطها النقدي.
وأوضح أحد المديرين المساعدين للمؤسسة الدولية متسوهيرو فوروساوا في البيان أن “الصدمة المزدوجة لهجوم داعش وتدهور أسعار النفط العالمية فاقمت عجز الدولة بشكل خطير وتسببت بخفض احتياطاتها الدولية”.
وأكد الصندوق ان هذه المساعدة ستتيح للعراق مواجهة “الحاجات الملحة” لتمويل البلاد.
وكان الصندوق قد منح العراق في 2010 خطا ائتمانيا بقيمة 3.5 مليار دولار انتهى في بداية 2013.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة