أحمد الجلبي ابن أحد نواب الملك وابن الوزير والنائب

طارق حرب

يوم 3/11/2015 توفي السياسي البرلماني والاقتصادي احمد الجلبي وعلى الرغم من ان وسائل الاعلام قد ذكرت الكثير عنه فلم تتول هذه الوسائل ذكر شيء عن عائلته البغدادية (الكظماوية) المشهورة واسمه هو احمد عبد الهادي عبد الحسين علي هادي حسن محمد وترجع عائلته الى احدى العشائر الطائية التي سكنت الكاظمية منذ وقت طويل ولقب الجلبي يطلق على رجال المال والصناعة والتجارة والاقتصاد في مقابلة لقب (باشا وبيك وافندي)الخاص بموظفي الحكومة وهذه العائلة كانت من العوائل المعدودة في بغداد من حيث الثروة والغنى والمال وملكية الاراضي اذ ان مدينة الحرية في شمال بغداد اصلها مدينة الهادي نسبة الى اسم من يملكها وهو عبد الهادي الجلبي والد احمد الجلبي ومازالت الدار ومعمل الطحين الذي انشأه عبد الهادي الجلبي قائماً وقد كان جده عبد الحسين الجلبي احد اعضاء مجلس ادارة بغداد زمن الدولة العثمانية وتعد عائلة الجلبي العائلة الثانية في مدينة الكاظمية في تلك الايام بعد عائلة السيد محمد حسن هادي الصدر رئيس الوزراء ورئيس السلطة التشريعية ونائب الملك ورئيس المحكمة العليا الملكية كما ان عبد الهادي الجلبي كان قد انشأ مستشفى اهلياً في خمسينيات القرن الماضي يعالج المرضى ويصرف الدواء مجاناً ووالده هذا كان احد اعضاء اللجنة الثلاثية التي يعينها الملك للقيام بمهمات الملك عند سفر الملك الى خارج العراق طبقاً للدستور الملكي ذلك ان الدستور منح الملك تعيين هيئة من ثلاثة اشخاص تقوم بالمهمات الملكية في حالة غياب الملك وقد اشغل عبد الهادي الجلبي عضوية هذه الهيئة مرتين اولهما سنة 1956 وثانيهما سنة 1958 كما ان والده هذا استوزر لمرتين الاولى في حكومة توفيق السويدي 1/6/1946 والثانية في حكومة نوري السعيد 21/11/1947 كما انه كان عضواً في مجلس النواب الملكي ولمرات عديدة وحتى سنة 1946 واصبح عضواً في مجلس الاعيان وهذا المجلس يمثل الغرفة الثانية للسلطة التشريعية في العهد الملكي والذي يعين اعضاءه الملك اضافة الى مجلس النواب الذين يتم انتخابهم من قبل الشعب واستمر عضواً في مجلس الاعيان من سنة 1955 حتى انقلاب 14/تموز/1958 حيث انتهى العهد الملكي وبدأ العهد الجمهوري وجمهورية عبد الكريم قاسم الجمهورية الاولى .
اما جده عبد الحسين الجلبي فقد اشغل عضوية مجلس ادارة بغداد في العهد العثماني وكان ثالث شخصية شيعية تتولى منصباً وزارياً فقد كانت الشخصية الاولى السيد مهدي بحر العلوم في وزارة 1920 والشخصية الثانية السيد هبة الدين الشهرستاني في وزارة 1921 والثالث هو السيد عبد الحسين الجلبي حيث اشغل منصب وزير المعارف في وزارة عبد المحسن السعدون الاولى في 18/11/1922 واستوزر مرة اخرى في وزارة ياسين الهاشمي 1924 ومرة ثالثة في وزارة 4/3/1925 وكذلك في وزارة 16/6/1925 وفي وزارة 30/3/1927 وفي وزارة سنة 1928 وفي وزارة سنة 1931 وفي عدد من الوزارات الاخرى حيث شغل منصب وزير المعارف (التربية) ووزير الاشغال ووزير الزراعة وكان عبد الحسين الجلبي من اكثر الشخصيات الشيعية التي تقلدت منصب وزير منذ تشكيل اول وزارة في سنة 25/10/1920 برئاسة عبد الرحمن النقيب وكان عضواً في مجلس النواب بدورته الاولى في 16/تموز/1925 واشغل عضوية مجلس النواب مرات عديدة اخرى حتى وفاته سنة 1939وكان عبد الحسين الجلبي الشخصية الشيعية الثانية المقربة من الملك فيصل الاول بعد السيد محمد حسن هادي الصدر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة