الأخبار العاجلة

دلائل تشير الى استعمال داعش «الخردل» في معاركه شمال سوريا

دمشق – وكالات:
قال خبراء في الأسلحة الكيماوية إن غاز الخردل استخدم في هجوم ضد بلدة في شمالي سوريا في شهر آب الماضي.
وقال صحفيون اطلعوا على التقرير الذي أعدته «منظمة حظر الأسلحة الكيماوية» إن الهجوم استهدف بلدة مارع في الشمال.
واتهم مسلحو داعش باستخدام غاز الخردل خلال اشتباكهم مع مسلحين من تنظيم محلي.
وذكر التقرير أن هناك احتمالا كبيرا أن يكون رضيع قد توفي نتيجة تعرضه للغاز المذكور.
وقالت منظمة «أطباء بلا حدود» إن أعضاءها عالجوا أفراد عائلة كانوا يعانون من صعوبات في التنفس وطفح جلدي بعد أن اخترقت قذيفة منزلهم، وقت الهجوم الذي وقع في 21 آب.
وقال مسلحون محليون إن القذيفة أطلقت من قرية يسيطر عليها مسلحو داعش- تنظيم «الدولة الإسلامية».
ولم ينشر تقرير المنظمة بعد، لكن بعض الصحفيين الذين اطلعوا عليه يقولون إنه يستنتج أن هناك احتمالا كبيرا أن يكون اثنان من الضحايا قد تعرضوا للخردل المكبرت.
ولم يشر التقرير بإصبع الاتهام إلى جهة محددة لكن مصادر دبلوماسية أكدت أن الغاز استخدم في اشتباك بين داعش وتنظيم محلي، حسب ما افادت به وكالة رويترز. وتزداد المخاوف من احتمال استخدام داعش الأسلحة الكيماوية في كل من العراق وسوريا.
وكان الجيش الأميركي قد قال إن التنظيم مشتبه باستخدام السلاح الكيماوي في هجومه على قوات كردية شمالي سوريا.
ويجري التحقيق في احتمال تعرض قوات البشمركة الكردية في العراق لهجوم بغاز الخردل.
ويعتقد مسؤولون أن يكون التنظيم قد حصل على الخردل المكبرت من سوريا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة