«الكهرباء» تسترد 21 مليون دولار من شركة بريطانية

بغداد ـ الصباح الجديد:
اكدت وزارة الكهرباء، أمس الاربعاء، انها استردت 21 مليون دولار من شركة بريطانية في قضية لعب الاطفال، مشيرة الى ان المبلغ كان مودعا لدى بنك بيبلوس اللبناني.
وقال مكتب المفتش العام في بيان صحافي، ان «الوزارة تمكنت من استرجاع مبلغ 21 مليون دولار من شركة باور انجنيرز بعد صدور حكم قضائــي لصالحهــا»، مشيرا الى ان «القضية تتعلق بلعب الاطفال».
وأضاف المكتب ان «المبلغ كان مودع لدى بنك بيبلوس اللبناني ولصالح الشركة البريطانية».
وكانت وزارة الكهرباء اعلنت انها وقعت عقودا مع شركات عالمية بطاقة 9 الاف ميغاواط، مشيرة الى ان الوزارة وقعت سابقا عقود عديدة لمشاريع استراتيجية طويلة الامد تجاوزت 42 مشروع.
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة مصعب المدرس خلال لقاء متلفز، ان «الوزارة وقعت عقودا استثمارية مع شركات عالمية للحصول على طاقة مقدارها 9 الاف ميغاواط».
وأضاف ان «من بين هذه الشركات التي تم التوقيع معها هي شركة الحرة الدولية والماس القابضة».
ومضى المدرس الى القول، ان «الوزارة كانت بحاجة ايضا الى طاقة 6 الاف ميغاواط وتم عرضها عن طريق الاستثمار للمحطات المركبة التي لا تحتاج الى غاز كونها تعمل على عوادم الغاز الخارجة من محطات الغاز».
وبين ان «الاتجاه نحو الاستثمار هو لرفع القدرة الانتاجية للكهرباء الوطنية في ظل التقشف المالي للدولة».
وأكد المدرس ان «الوزارة وقعت سابقا عقود عديدة لمشاريع استراتيجية طويلة الامد تجاوزت 42 مشروع لثلاث قطاعات التوليد والتوزيع ونقل الطاقة منهــا 22 محطــة توليديــة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة