السيسي: اعلان داعش إسقاطه الطائرة الروسية «محض دعاية»

القاهرة- بي بي سي:
اكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إن ادعاء «داعش» بأنها اسقطت طائرة الركاب الروسية فوق شبه جزيرة سيناء «محض دعاية تهدف إلى الإضرار بسمعة مصر».
وقال الرئيس المصري في مقابلة أجرتها معه بي بي سي إنه ما زال من السابق لأوانه التكهن بأسباب الحادث.
وكانت الطائرة الروسية قد تفككت في الجو فوق شبه جزيرة سيناء يوم السبت الماضي في حادث أودى بحياة جميع ركابها الـ 224.
ووصف الرئيس المصري الادعاءات التي أطلقها جهاديون موالون لما يسمى بتنظيم «الدولة الاسلامية» بأنهم اسقطوا الطائرة بأنها «دعاية»، مضيفا «أن هذه طريقة للاضرار باستقرار وأمن مصر وصورة مصر في الخارج.»
وكانت شركة الطيران الروسية، كوغاليمافيا، قالت يوم الاثنين إن طائرتها التي تحطمت في سيناء سقطت بفعل «عامل خارجي».
وقال مسؤول كبير في الشركة إن «التفسير الوحيد المعقول هو أن الطائرة سقطت بعامل خارجي».
ولكن رئيس وكالة الطيران المدني الروسية الكساندر نيرادكو قال للتلفزيون الروسي إن هذا الكلام سابق لأوانه و»لا يستند الى أي حقائق.»
وحذر الرئيس السيسي من جانبه من مخاطر التوصل الى استنتاجات متسرعة، وقال لبي بي سي «جميع الأطراف التي تبدي اهتماما بهذه القضية يمكنها المشاركة في التحقيق.»
وأكد على ان «الموقف في سيناء، والمنطقة التي وقع فيها الحادث على وجه التحديد، تحت سيطرتنا الكلية.»
في غضون ذلك، تواصل النيابة العامة المصرية تحقيقاتها في سقوط الطائرة الروسية، حيث تستكمل الإجراءات بالاستماع إلى مسؤولى الملاحة الجوية في مطار شرم الشيخ.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة