اليمن: مواجهات مسلحة في القصر الرئاسي اليمني بعدن

عدن- ا ف ب:
جرح عنصران على الاقل من الحرس الرئاسي اليمني في اشتباك مسلح، امس الثلاثاء، في حرم القصر الرئاسي في مدينة عدن بجنوب البلاد، حسبما افاد مصدر عسكري.
واوضح المصدر الذي فضل عدم كشف اسمه ان الاشتباك وقع بين عناصر من الحرس الرئاسي الذي يقوده العميد ناصر نجل الرئيس عبد ربه منصور هادي، وعناصر من «المقاومة الشعبية»، الاسم الذي يطلق على المجموعات المسلحة الموالية لهادي والتي تقاتل المتمردين الحوثيين، اثر قيام هؤلاء العناصر بالاحتجاج على تأخر صرف مستحقاتهم.
وافاد المصدر عن «اصابة اثنين من الحرس الرئاسي»، مضيفا ان «استخدام الاسلحة توقف، الا ان الوضع لا يزال متشنجا في قصر المعاشيق».
واوضح المصدر ان مقاتلتين تابعتين للتحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين منذ آذار، حلقتا فوق القصر صباح الثلاثاء.
ويقع القصر في حي كريتر بعدن، وتضرر بشكل كبير جراء النزاع المستمر في البلاد بين القوات الموالية لهادي من جهة، والحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة اخرى. واعادت الامارات العربية المتحدة، احدى ابرز دول التحالف، تأهيل القصر مؤخرا.
وكانت القوات الموالية لهادي استعادت في تموز، وبدعم جوي وبري من التحالف، السيطرة على عدن، ومن ثم تباعا على مجمل المحافظات الجنوبية. الا ان الوضع الامني في ثاني كبرى مدن البلاد لا يزال غير مستقرا، اذ تشهد احياؤها انتشارا لجماعات مسلحة، بينها تنظيم القاعدة.
وعاد هادي الى عدن في ايلول، واقام فيها اياما معدودة، قبل ان يدفعه الوضع الامني المتدهور للمغادرة الى الرياض حيث يقيم منذ آذار الماضي. وكان الرئيس اليمني انتقل الى عدن واعلنها عاصمة موقتة للبلاد، بعد تقدم الحوثيين في مناطق واسعة من شمال البلاد، وسيطرتهم على صنعاء في ايلول 2014.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة