«الشباب والرياضة» تدعو إلى إقامة مباريات دوري الكرة في البصرة

عبطان يثني على جهود العاملين في ملعب الشعب

بغداد ـ المكتب الإعلامي:

دعا وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان الاتحاد العراقي لكرة القدم إلى نقل مباريات الدوري الممتاز إلى المدينة الرياضية في البصرة وذلك بعد تعذر اقامتها في العاصمة بغداد في الوقت الراهن نتيجة غرق أغلب ملاعبها بالامطار التي هطلت مؤخراً.
واوضح عبطان ان الوزارة على استعداد لتقديم جميع التسهيلات من أجل إقامة المباريات بشكل انسيابي، مؤكدا أنه بالامكان إقامة أربع مباريات في اليوم الواحد على ملعبي المدينة الرياضية ووفق جدول يحدده اتحاد الكرة ، مؤكدا على حرص وزارة الشباب والرياضة على نجاح دوري الكرة الممتاز والدوريات الأخرى.
يشار إلى ان هيئة الأنواء الجوية اكدت استمرار الأمطار الغزيرة في الايام القادمة، ما يؤدي الى صعوبة الالتزام بتوقيتات اقامة المباريات للدوري الممتاز.
هذا و اعلن وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان استنفار كل جهود الوزارة من اجل التعجيل بانقاذ ملعب الشعب الدولي من مياه الامطار التي غمرته منذ ايام. وقال عبطان خلال تفقده مجمع ملعب الشعب واطلاعه على اعمال سحب المياه من ارضية الملعب ومرافقه الاخرى، قال ان الوزارة تولي ملعب الشعب الدولي اهمية خاصة فعلى الرغم من قلة الاموال شرعت الوزارة بتأهيل ارضية الملعب التي وصلت الى نسبة انجاز جيدة جدا، مشيرا الى ان ما تعرض له ملعب الشعب هو جزء من حالة عامة تسببت بها الامطار الغزيرة وتسببت بغرق مناطق سكنية عديدة في العاصمة بغداد.
واوضح عبطان ان ملعب الشعب نفذت فيه خلال السنوات الماضية عمليات تاهيل غير مهنية حيث اكتشفنا ان المنهولات الخاصة بتصريف مياه الامطار تم ردمها اثناء التاهيل عام 2009 ، ما تسبب بتجمع المياه في عدة اماكن من الملعب وصعوبة تصريفها، وتفاقم الوضع اكثر في الامطار الاخيرة لذلك وجهنا التربية البدنية والكوادر الهنسية بالوزارة الى معالجة الامر سريعا مع وضع حلول ستراتيجية لمعالجة مشكلة تصريف الصرف الصحي ومياه الامطار، كما ستتم محاسبة المقصرين لما حصل .
واكد ان الدولة العراقية ومؤسساتها ومنها وزارة الشباب والرياضة تمر بحالة تقشف، ولم نتسلم من وزارة المالية للعام الحالي سوى 28 مليار دينار للموازنة الاستثمارية، ما اخّر انجاز عدد من المشاريع الهندسية المهمة التي وصلت الى مرحلة انجاز متقدمة ومنها ملاعب الحبيبية وكربلاء وميسان، كما ان العام المقبل لايبشر بخير لوزارتنا بعد تخفيض تخصيصاتها المالية ومنها ما مخصص للاستثمار، قائلا اننا لم نشهد الموازنات الانفجارية للوزارة قبل سنوات ونعمل اليوم بطاقة الشباب وحماسهم والكثير من اعمال الصيانة انما تتم من قبل كوادر الوزارة ومن الشباب المتطوعين. من جهة اخرى، اكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان على اهمية وضع ستراتيجية للعمل الطوعي من قبل الوزارة واطلاقه كمشروع شبابي طموح ينطوي على مفاهيم ايجابية عديدة . جاء ذلك خلال تراسه الاجتماع الخاص بالتحضيرات الاولية لانعقاد مؤتمر العمل الطوعي الاول الذي سيعقد في بغداد برعاية رئيس الوزراء العراقي نهاية الشهر المقبل وبالتعاون مع الصندوق الدولي للسكان.
واوضح عبطان ان العمل الطوعي في العراق يعد الوجهة الاساسية لبناء المجتمع العراقي بناءا سليما في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه البلاد وفي مقدمتها الارهاب والازمة المالية، إذ اننا بحاجه الى عمل طوعي كبير وتظافر الجهود بين ابناء الوطن، خصوصا ونحن في مرحلة التقشف التي لجأت اليها الحكومة لمواجهة تدني اسعار النفط العالمية.
هذا وتطرق الاجتماع الذي حضره وكيل الوزارة عباس الشمري وعدد من المدراء العامين، الى امور عديدة اهمها تشكيل اللجان ومناقشة الجوانب المتعلقة بإقامة المؤتمر ونجاحه.
وفي سياق اخر، اكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ان الوزارة ستواجه مشكلة حقيقية في العام المقبل بعد تخفيض موازنتها وتقليص النفقات الاستثمارية، ما سيؤثر بشكل واضح على استكمال المشاريع الاستراتيجية المنتشرة في عموم العراق.
واوضح عبطان ان الميزانية الاستثمارية للوزارة للعام الحالي هي 165 مليار دينار لم تتسلم منها إلا 28 مليار دينار، ولن تكون التخصيصات الاستثمارية للعام المقبل بحال افضل ما يجعلنا في مشكلة، لاسيما وأن الوزارة تسعى لاستكمال مشاريعها التي وصلت إلى نسبة إنجاز متقدمة وممثلة بملاعب كربلاء وميسان والحبيبية.
واكد عبطان ان الوزارة تبحث عن منافذ وحلول أخرى من أجل توفير المبالغ الخاصة بالمشاريع الهندسية حيث ان بقاءهها بدون إنجاز سيلحق بها ضررا كبيرا في المستقبل يصعب معالجته إلا بمبالغ طائلة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة