الأخبار العاجلة

خبيرة التراث العالمي في اليونسكو تحاضر في “الثقافي النجفي”

للتحاور والتعريف بأهمية التراث وطرق حمايته
بغداد ـ الصباح الجديد:
ضيّف البيت الثقافي في النجف، التابع الى دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة، خبيرة التراث العالمي في منظمة اليونسكو والباحثة المشاركة في المعهد الفرنسي لشؤون الشرق الأدنى الدكتورة جيرالدين شاتلارد للتحاور والتعريف بأهمية التراث وطرق حمايته.
وأدار الجلسة الشاعر ثائر العلوي مسؤول وحدة الفنون في البيت الثقافي، والمترجم مسؤول ملف الاتفاقيات في البيت الثقافي ومنسق وزارة الثقافة مع منظمة اليونسكو رشيد جبار.
وقالت د. جيرالدين شاتلارد ـ مستشارة في مكتب يونسكو العراق وخبيرة في قضايا التراث الحي في منظمة اليونسكو ” نشكر البيت الثقافي لإعطائنا فرصة للتعريف بأهمية تعرض تراث العراق لهجمات من ثلاثة محاور، كان من أبرز التساؤلات التي طرحناها هي: لماذا استهدف التراث الثقافي في الحروب والصراعات؟ الجواب: لما له من قيم وأعراف وروابط وصلات مشتركة للمجتمع وما يمثله من تاريخ خاص بالماضي والحاضر والمستقبل وهو ما يعطينا الهوية”.
وأضافت الدكتورة جيرالدين “هناك أنواع للتراث الثقافي المادي كالنصب الاثارية والأعمال الفنية والمخطوطات والأرشيف والمعدات، مضيفة إنّ هناك صنفين للتراث: الأول التاريخية والآخر البيئية الطبيعية، اما التراث غير المادي العادات الاجتماعية والدينية والشعر والموسيقى والفنون الأدائية، اما من الناحية الإعلامية للتراث الثقافي دور ليس حياديا بل مستعملا بعمل التقارير الصحفية بزمن الحروب لأنه أكثر شمولية وتأثيرا للصراع القائم” .
وأشارت الى إنّ تجميع المعلومات لتشريعات التراث الثقافي المادي هي وظيفة الصحفي والمواطنين والصحافة المحلية وليس الحكومة فقط”.
فيما بيّن مسؤول البيت الثقافي النجفي صفاء مهدي السلطاني ” إنّ هذا الملتقى يسلط الضوء على أهمية التراث الثقافي بأنواعه لأنه يمثل هوية الإنسان والوجود الحقيقي والانتماء للبلد”.
وأضاف السلطاني “إنّ أهم أسباب الهجرة كانت نتيجة للفراغ الثقافي والتراثي الذي يواجهه المواطن، ونحن بدورنا لدينا مجموعة من الأفــكار لإقامة معارض الصور الفوتوغرافية والتعريف بالمدينتين البصرة والكوفة وسنقيم قريبا مهرجاناً للإحتفاء بهاتين المدينتين وما تكتنزان من مباني، وأزياء، وتراثيات، ونعمل على انتاج أفلام قصيرة لهما كذلك”.
يذكر أنّ البيت الثقافي استقبل الدكتورة جيرالدين في وقت سابق ضمن زيارة لتبادل الحوار في الشأن التراثي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة