انتقادات جينيفر لورنس تثير ضجة

لوس أنجليس ـ رويترز:
قالت الممثلة جينيفر لورنس الحاصلة على جائزة أوسكار، إن انتقادها في الآونة الأخيرة لعدم المساواة في الأجور بين نجوم ونجمات هوليوود أثار العديد من التساؤلات بشأنها وبشأن المدى الذي يمكن أن تذهب إليه للدفاع عن وجهة نظرها.
وكانت لورنس قد بدأت هجوماً علنياً على عدم المساواة في الأجور بين النجوم والنجمات في هوليوود في وقت سابق من الشهر الجاري، في خطاب مفتوح نُشر على موقع ليني دورهام الإلكتروني.
وكانت لورنس قالت سابقاً إنها كانت تشعر بالإزعاج من أن تصنف كمشاكسة لدى التفاوض على أجور أفلامها، لكن هذا الشعور بأن تحاول أن تبدو «ودودة» بينما يبخس حقها قد ذهب إلى غير رجعة الآن.
وكانت لورنس (25 سنة) أكثر ممثلة في العالم نالت أجراً العام الماضي حيث حصلت على 52 مليون دولار من أرباح من أفلام وعقود وذلك وفقاً لفوربس.
وأشاد زملاء لها ومعجبون أيضاً بها لكونها واضحة في شأن قضية لطالما تم تناولها على استحياء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة