2.7 مليون برميل يومياً صادرات الخام في تشرين الأول

استقرار انتاج حقول كركوك

بغداد ـ الصباح الجديد:

قالت وزارة النفط أمس الأحد إن صادرات الخام هبطت كثيرا في تشرين الأول إلى 2.7 مليون برميل يوميا في المتوسط من 3.052 مليون في أيلول وعزت ذلك إلى تأخر شحنات بسبب سوء الأحوال الجوية.
وذكر متحدث باسم الوزارة أن جميع الصادرات كانت من الموانيء الجنوبية. وأضاف المتحدث أن الشحنات من شمال العراق عبر ميناء جيهان التركي توقفت تماما في تشرين الأول بعد أن نزلت إلى 20 ألف برميل يوميا في المتوسط الشهر السابق.
وأضاف أن إجمالي إيرادات مبيعات النفط في تشرين الأول بلغ 3.32 مليار دولار وبلغ سعر بيع البرميل نحو 39.56 دولار.
وأظهرت بيانات الشحن أن الصادرات من المرافئ الجنوبية ارتفعت في معظم أيام شهر أكتوبر تشرين الأول وسجلت مستوى قياسيا عند 3.1 مليون برميل يوميا في الأيام السبعة والعشرين الأولى في الشهر ولكنها تراجعت في نهايته بسبب تأخر شحنات نتيجة سوء الأحوال الجوية.
وقالت شركة شحن لرويترز أن عمليات التحميل توقفت تماما في الفترة من 28 إلى 30 تشرين الأول بسبب الرياح العاتية.
ورفع إقليم كردستان العراق مبيعاتها المستقلة من النفط منذ منتصف حزيران في حين قلصت مخصصات شركة تسويق النفط (سومو) مع تصاعد الخلاف بين الجانبين بشأن حقوق التصدير ومدفوعات الميزانية.
على الصعيد ذاته، افتتح وزير النفط عادل عبد المهدي يرافقه محافظ ذي قار يحيى الناصري ضفة عزل ثانية في حقل الناصرية النفطي من المؤمل أن ترفع إنتاجه الى 100 ألف برميل يوميا.
وقال مكتب إعلام محافظ ذي قار في بيان، إن «وزير النفط برفقة محافظ ذي قار افتتح ضفة العزل الثانية في حقل الناصرية النفطي والتي سترفع انتاجه الى 100 الف برميل يوميا عند اكتمال اعمالها كافة».
ونقل البيان عن وزير النفط قوله إن «تطوير انتاج حقل الناصرية يحمل دلالات كبيرة لان تطوير الحقل تم بجهود وطنية بعد ان انجزته ملاكات نفط الجنوب وهيئة حقول ذي قار»، مبينا أن «ضفة العزل الثانية ستسهم بالبداية في رفع انتاج الحقل الى 70 الف برميل يوميا بعد ان كان ينتج 40 الف برميل، ومن المؤمل عند اكتمال الاعمال المرافقة لها ان يتصاعد الانتاج الى 100 الف برميل خلال الفترة القصيرة المقبلة».
من جهته، قال محافظ ذي قار «نبارك افتتاح الضفة الثانية لحقل الناصرية النفطي، هذا الانجاز الذي تحقق بأيد وطنية وإنشاؤه تم بتكاليف تعادل 10% من التكاليف التي تطلبها الشركات الاجنبية»، مضيفا «ننتظر انطلاق العمل بشركة نفط ذي قار قريبا للاهتمام بالقطاع النفطي في ذي قار وندعو لأن تأخذ الكفاءات والشركات الوطنية دورها الاساسي للنهوض بالصناعة النفطية في ذي قار»، بحسب البيان.
الى ذلك، أفاد مصدر في شركة نفط الشمال بأن صادرات النفط من حقول كركوك الشمالية الى ميناء جيهان التركي مستقرة عند معدل 300 ألف برميل يومياً، فيما أشار الى وصول الإنتاج الحالي الى 385 ألف برميل يومياً.
وقال المصدر في حديث صحافي، إن «عملية ضخ النفط من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي مستقرة عند معدل 300 ألف برميل يوميا».
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن «عمليات الضخ مستقرة ولا توجد اي مشاكل فنية في معدلات الضخ اليومية الى ميناء جيهان التركي».
استقرار صادرات النفط من كركوك لميناء جيهان بطاقة ٣٠٠ الف برميل يومياً
أستئناف تصدير النفط الى جيهان التركي بعد توقف دام يومين
وأكد المصدر أن «شركة نفط الشمال كانت تسعى لتطوير عدد من الآبار النفطية ضمن خطتها السنوية الا ان الأوضاع غير الطبيعية التي جرت في البلاد حالت دون الوصول الى مستويات الإنتاج المقررة»، موضحاً الى أن» الإنتاج الحالي يصل الى نحو 385 ألف برميل يوميا».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة