أوباما يشيد بقدرات القوات العراقية ويبدي استعداده للمساعدة في الأزمة المالية

البيت الأبيض لا يستبعد إمكانية إرسال المزيد من القوات الخاصة إلى العراق
بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، امس السبت، أهمية وقوف المجتمع الدولي مع العراق وهو يواجه ارهاب تنظيم “داعش”، فيما أشار الرئيس الاميركي باراك اوباما الى ان القوات العراقية والحشد الشعبي اظهروا مقدرة متميزة في عمليات بيجي والرمادي، رجح البيت الأبيض، إمكان إرسال المزيد من القوات الخاصة إلى العراق.
وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان ورد الى “الصباح الجديد”، إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي بحث مع الرئيس الاميركي باراك اوباما عبر دائرة تلفزيونية، تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في شتى المجالات والحرب على عصابات داعش الارهابية”.
وأضاف البيان، أن “الطرفين ناقشا الانتصارات المتحققة من قبل القوات المسلحة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي والبيشمركة وابناء العشائر في شتى المحاور وخصوصا في بيجي، وتطرقا الى الاوضاع العامة في العراق والمنطقة”.
وأكد العبادي، بحسب البيان، “اهمية ان يقف المجتمع الدولي مع العراق وهو يواجه ارهاب عصابات داعش ويحقق الانتصارات عليها.
بالرغم من التحديات العديدة التي يواجهها”، مبيناً أن “العراق لديه العزم والتصميم بجهود ابنائه من اجل تحرير كل شبر من ارض العراق وبناء الدولة وتقويتها”.
من جانبه، أعرب اوباما عن “دعمه الكامل للعراق في جميع المجالات وبالاخص في مجال الحرب على داعش”، مشيراً الى أن “القوات العراقية والحشد الشعبي اظهروا مقدرة متميزة في عمليات بيجي والرمادي”.
وتابع، أن “الادارة الاميركية تبدي احترامها الكامل لسيادة العراق ووحدة اراضيه”، مبدياً استعداد بلاده لـ”مساعدة العراق في الازمة المالية”.
من جانب اخر رجح البيت الأبيض، إمكان إرسال المزيد من القوات الخاصة إلى العراق، فيما أكد أن الرئيس الأميركي باراك أوباما لا يفكر في حملة برية طويلة الأمد للقوات الأميركية في العراق وسوريا.
ونقلت وكالة “رويترز” عن المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست قوله، إن “اوباما تحدث إلى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن قتال تنظيم داعش”.
وأضاف ايرنست، “لا نستبعد إمكانية إرسال المزيد من القوات الخاصة إلى العراق”، لافتا في الوقت ذاته إلى أن “الرئيس أوباما لا يفكر في حملة برية طويلة الأمد للقوات الأميركية في العراق وسوريا”.
وتثير محاولات تنظيم “داعش” لفرض سيطرته على سوريا والعراق قلق المجتمع الدولي، إذ أعربت عدة دول من بينها عربية وأجنبية عن قلقها حيال محاولات التنظيم هذه، كما ينفذ التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضربات جوية لمواقع التنظيم بمناطق متفرقة من البلدين.
يذكر أن الولايات المتحدة الاميركية أشادت، الاربعاء (21 تشرين الاول 2015)، بالتقدم الذي حققته القوات العراقية والحشد الشعبي في قضاء بيجي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة