منع فيلم عن تجارة لحوم البقر

نيودلهي ـ أ ف ب:
أكد منظمو مهرجان سينمائي هندي (الجمعة)، تعرضهم إلى ضغوط من الحكومة لحملهم على الإمتناع عن عرض وثائقي يتعلق بقطاع إنتاج لحوم الأبقار، وسط جدل في شأن تناول هذا النوع من اللحوم، في بلد تسكنه غالبية من طائفة الهندوس التي تقدس هذا الحيوان.
وتعتبر الهند، البلد العلماني رسمياً، أكبر مصدر في العالم للأبقار، إلا أن ذبحها يثير منذ زمن طويل إشكاليات كبيرة في البلاد.
وأشار المنظمون إلى أن الوثائقي الذي يحمل عنوان «كاست أون ذي مينيو كارد»، كان العمل الوحيد الذي لم يحصل على موافقة للعرض، من أصل 35 فيلماً أرسلت إلى وزارة الإعلام الهندية، قبل حفل افتتاح مهرجان الأفلام الوثائقية في نيودلهي أمس.
وقال أحد منظمي المهرجان، افيناش شاندرا، «أبلغونا شفهياً بضرورة سحبه من البرنامج، لأنه يتطرق إلى قضية إشكالية، أما الأعمال الوثائقية الـ 34 المتبقية حصلت على تراخيص للعرض»، مضيفاً «لدى سؤالنا إياهم عن سبب عدم منح الإذن، قالوا إن الوثائقي يتناول مسألة خلافية».
وأثارت مسألة لحوم البقر انقسامات كبيرة في البلاد خلال الأشهر الأخيرة، بعدما تعرض رجل مسلم للضرب المبرح، إثر شائعات سرت عن ذبحه عجلاً لتناول لحمه.
وذكر شاندرا أن «الفيلم لا يتضمن أي مواضيع إشكالية، بل يعرض واقع تجارة لحوم الأبقار في مدينة بومباي غرب الهند التي تضم أعداداً كبيرة من المسلمين»، إشارة إلى أن بومباي هي عاصمة ولاية ماهـــاراشترا التي شددت أخيراً قوانينها المتعلقة بتجارة لحوم البقر، في خطوة ترمي إلى التضــييق علــى عمــــل المسالخ العاملة في المنطقة والتي يديرها مسلمون أساساً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة