محكمة التحقيق: مستشار وزارة التجارة كان على وشك كشف ملفات فساد

اعترافات مدعومة بلقطات فيديو تظهر اغتيال المستشار الإعلامي ناظم نعيم
بغداد ـ الصباح الجديد:
كشف مسؤولون في الدائرة القانونية وزارة التجارة العراقية، ان المستشار الإعلامي للوزارة الذي قتل الشهر الماضي في انفجار قنبلة مثبتة في سيارته كان على وشك تسليم هيئة النزاهة الحكومية ملفات تتهم الوزارة بالفساد.
وقالت محكمة التحقيق المركزية المتخصصة بملفات الإرهاب والجريمة المنظمة في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد” إن “أربعة من حراس الأمن في وزارة التجارة اعترفوا بتفجير سيارة ناظم نعيم المستشار الإعلامي لوزير التجارة”.
من جانبه، قال متحدث باسم المحكمة إن “الرجال الأربعة الذين اعتقلوا لاتهامهم في قتل عدة موظفين بالوزارة منهم نعيم كانوا جزءا من وحدة حراسة الوزير ملاس عبد الكريم”، مشيرا الى “إنهم بصدد المثول للمحاكمة بتهم الإرهاب والقتل العمد”.
من جهته، قال مسؤول في الدائرة القانونية لوزارة التجارة لرويترز أن “نعيم أفصح له ولزملاء آخرين عن الفساد ونيته تسليم الملفات إلى هيئة النزاهة”، مشيرا الى انه “اكد انه لن يبقى ساكتا على الفساد في الوزارة”.
وذكر مسؤول آخر في الدائرة القانونية للوزارة ان “نعيم وضع نفسه في خطر حيث كرر في مرات عديدة أنه لن يتردد في الوصول إلى هيئة النزاهة لإبلاغها بقضايا الفساد في الوزارة”.
موضحا “اننا كنا نعرف أنه أصبح داخل دائرة الخطر وبالتالي كانت نهايته مأساوية”.
ويقول مسؤولو الوزارة والشرطة إن لقطات كاميرات أمنية داخلية أظهرت بعض الحراس الخصوصيين للوزير وهم يثبتون قنبلة في السيارة التي كان يستقلها نعيم.
وقال بيان للمحكمة الجنائية في بغداد إن “شبكة من أربعة موظفين أمنيين من وحدة حراسة وزارة التجارة اعتقلوا لتنفيذهم أعمالا إرهابية، اذ اعترفت المجموعة باغتيال موظفين في الوزارة”.
واضاف البيان أن “الاعترافات كانت مدعومة بلقطات فيديو تظهر اغتيال المستشار الإعلامي ناظم نعيم الذي كان يعمل في الوزارة نفسها، ونُفِذ الاغتيال بتفجير قنبلة مثبتة في سيارته”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة