علاوي: بارزاني أطلعنا على عملية الحويجة والرهائن يسلّمون إلى بغداد قريباً

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد مكتب رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، امس الاحد، أن رئيس اقليم كردستان شرح لعلاوي ابعاد عملية تحرير الرهائن في قضاء الحويجة بمحافظة كركوك، مشيراً الى أن جميع الرهائن المحررين هم من العرب، فيما بين أنه سيتم اعادة الرهائن الى الحكومة العراقية.
وقال المكتب في بيان ورد الى “الصباح الجديد”، إن “رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني تحدث مع علاوي شارحاً ابعاد ما حصل في مسألة تحرير الرهائن في الحويجة، اذ تسلمت اجهزة الاستخبارات الكردية معلومات عن وجود 70 معتقلاً سينفذ حكم الاعدام بحق 17 منهم فجر يوم الخميس، وجلهم من المعتقلين العرب، بتهم التعاون مع الحكومة او محاولات شق صفوف داعش، وتقرر ارسال قوات خاصة من البيشمركة مدعومة من قبل قوات التحالف تقوم بانزال جوي وتحقق هجوماً نوعياً”.
وأوضح، أن “ذلك أسفر عن تحرير 69 رهينة أجمعهم من العرب كانوا محتجزين لدى عصابات داعش الارهابية”، مشيراً الى أن “الكرد سيعيدون الرهائن الى الحكومة العراقية بعد التحقيق بالهوية”.
وأضاف، أن “ما حصل هو تطور نوعي في سياق العمل ضد قوى الارهاب ويمثل تقدما مهما في الاتجاه الصحيح يستحق منا الاشادة والتقدير، وهو ما كنا ندعو اليه منذ وقت مبكر في اعتماد المعلومة الاستخبارية.
وقوات النخبة الخاصة، والتنسيق بين الاطراف الدولية والوطنية والمحلية المعنية بالمعركة”.
وتابع، أن “هذه العملية الشجاعة والجريئة والموفقة من الكرد تقدم دليلاً آخر على انهم جزء لا يتجزأ من العراق”، داعياً الى “تقارب حقيقي بين التحالف الدولي والتحالف الرباعي الجديد، على ان تأخذ السلطات العراقية الدور القيادي في رسم العمليات وتنفيذها معاً، وتعمل على تحقيق التكامل والإسهام بقيادة العمليات والاشراف على التحالفات الموجهه ضد الارهاب وقوى التطرف”.
وكشف مصدر ، الخميس الماضي (22 تشرين الأول 2015)، عن تفصيلات عملية الإنزال التي قامت بها قوات خاصة تابعة للجيش الأميركي في الحويجة جنوب غربي كركوك، مؤكداً مقتل ٨٠ عنصراً من “داعش” وتحرير ٧٠ رهينة ومحتجزاً لدى التنظيم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة