ألمانيا قد ترحّل اللاجئين بطائرات عسكرية

برلين ـ وكالات:
أفادت صحيفة بيلد امس الاربعاء، ان ألمانيا قد تستخدم طائرات نقل عسكرية لاعادة طالبي اللجوء الذين رفضت طلباتهم الى أوطانهم الام في محاولة للاسراع بتخفيف أزمة اللاجئين المتنامية.
وقالت حكومة المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل مرارا انها تريد الاسراع بفحص طلبات اللجوء وعمليات الترحيل. وتتعرض ميركل لضغوط متزايدة بشأن التعامل مع الازمة حيث يريد بعض أعضاء حزبها المحافظ فرض حد أقصى على عدد المهاجرين.
وقالت صحيفة بيلد مستشهدة بمصادر حكومية إقليمية ان الحكومة الاتحادية وحكومات 16 ولاية تبحث الاسراع بفحص طلبات اللجوء وليس ابلاغ الافراد مقدما بأنه سيتم ترحيلهم واستخدام الجيش للمساعدة.
وقال مصدر حكومي ألماني انه لم يتفق على خطة عمل وان عددا من الخيارات مطروح على المائدة.
وتحاول ألمانيا التعامل مع نحو عشرة الاف مهاجر يصلونها يوميا وتتوقع وصول عدد إجمالي لا يقل عن 800 ألف لاجئ هذا العام.
وقالت صحيفة بيلد ان عدد طلبات اللجوء الجديدة يتجاوز بكثير عمليات الترحيل. وبحلول نهاية أيلول سجلت السلطات 193500 شخص على انهم ليس لديهم سبب معقول للمطالبة باللجوء.
وقالت الصحيفة انه منذ بداية العام وحتى اب رحلت ولايات ألمانية 11522 شخصا مقارنة مع 10884 في العام الماضي كله.
وتشير احصائيات حكومية الى انه بينما كثير من الذين يصلون في ألمانيا هاربون من الحرب في الشرق الاوسط فان ثلث هذه الاعداد مهاجرون لأسباب اقتصادية من دول البلقان الذين ليس لديهم أمل يذكر للبقاء بطريقة مشروعة.
وأظهر استطلاع لمؤسسة الينسباخ ،امس الاربعاء ان 54 في المئة من الذين سئلوا أبدوا قلقهم بشأن وضع اللاجئين في ألمانيا مقارنة مع 40 في المئة عن اب.
من جهة اخرى قالت حكومة لوكسمبورج رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي امس الأربعاء إن وزراء داخلية الدول الأعضاء بالاتحاد سيعقدون اجتماعا طارئا لبحث أزمة الهجرة في التاسع من تشرين الثاني.
وبعد ذلك بيومين في 11 تشرين الثاني من المقرر أن يجتمعوا بنظرائهم من افريقيا والشرق الأوسط في قمة بمالطا لبحث سبل السيطرة على تدفق المهاجرين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة