طهران ترفض اتهامات الرياض بالتدخل في شؤون دول أخرى

دبي ـ رويترز:
رفضت إيران ،امس الثلاثاء، انتقادات المملكة العربية السعودية لها فيما يتعلق بالتدخل في دول غير مستقرة في الشرق الأوسط واتهمتها بدورها بمحاولة زعزعة الاستقرار في المنطقة المضطربة بالفعل. وكانت مرضية أفخم المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية ترد على تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الذي قال امس الاول الاثنين، إن الدور العسكري الإيراني في سوريا يجعل من الصعب تصور قيامها بدور في جهود إحلال السلام هناك. ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن أفخم قولها «وزير الخارجية السعودي الذي انتهجت بلاده توجها عسكريا وعززت التطرف في الصراعات الإقليمية… ليس مؤهلا للحديث عن دور إيران في المنطقة.»
ومن ناحية أخرى قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن السلطات السعودية لم تتحمل المسؤولية عن كارثة التدافع خلال الحج والتي تقول إيران إنها أسفرت عن وفاة 465 من حجاجها.
ولم تعلن السعودية محصلة نهائية لعدد من لقوا حتفهم خلال واقعة التدافع في منى في 24 أيلول إلا أن بيانات فردية من دول لها حجاج لقوا حتفهم تشير إلى أن العدد الإحمالي أكبر بكثير مما أعلنته الرياض وهو 769 حاجا.
ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن ظريف قوله «نشعر أن الحكومة ومسؤولي الحج في السعودية لم يتحملوا مسؤولية كارثة منى ولم يتخذوا الإجراءات المناسبة لإنقاذ الحجاج ولم يجروا تحقيقا فيما يتعلق بوضع الضحايا.»

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة